تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: التحالف يشن غارات "نوعية" على مواقع للحوثيين بعدة مناطق ضمنها صنعاء

أ ف ب / أرشيف

شن التحالف العسكري بقيادة السعودية الخميس غارات "نوعية" على مواقع للحوثيين ضمنها صنعاء، وفق ما أعلن مصدر في التحالف. من جانب آخر، اندلعت مساء الأربعاء معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية في الحديدة، ما يثير الشكوك حول تطبيق اتفاق السويد الذي توصل إليه الطرفان أواخر العام الماضي.

إعلان

أعلن التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية الخميس أنه بدأ بشن غارات على مواقع تابعة للحوثيين، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وقال مصدر في التحالف إن التحالف بدأ "بشن غارات نوعية على مواقع الميليشيات الحوثية في اليمن من ضمنها صنعاء".

ولم يذكر التحالف المناطق التي قام باستهدافها.

من جهتها، ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن "طيران العدوان" شن عدة غارات، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وفي صنعاء، أكد شاهد عيان سماع دوي انفجار قوي وسط العاصمة التي يسيطر عليها الحوثيون.

وذكرت شاهدة أخرى أن الغارات عنيفة وبدأت "قرابة الساعة 8:00 (05:00 ت غ)". وأشارت إلى وقوع "عدة غارات"، موضحة أنها شاهدت دخانا كثيفا يتصاعد من منطقة جبل عطان جنوب غرب العاصمة.

وتأتي الغارات بعد يومين على هجوم شنه الحوثيون ضد محطتي ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية بطائرات من دون طيار، ما أدى إلى إيقاف ضخ النفط فيه.

وأعلن الحوثيون في اليمن أنهم استهدفوا "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات من دون طيار.

قتال جديد بالحديدة يعقد تطبيق اتفاق السلام

من جانب آخر، اندلعت الأربعاء معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية في مدينة الحديدة الساحلية، مما يمثل انتهاكا لوقف إطلاق النار وسيعقد على الأرجح اتفاقا على انسحاب القوات يهدف لتمهيد الطريق أمام محادثات سلام أوسع.

وقال الطرفان إن الاشتباكات تجددت أمس الأربعاء، بعد يوم من إعلان حركة الحوثي المتحالفة مع إيران المسؤولية عن هجوم بطائرات مسيرة ذكرت السعودية أنه أصاب محطتين لضخ النفط بها.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الأربعاء إن التحالف العسكري بقيادة السعودية "سيرد بقوة" على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي اليمنية على أهدافه لكنه سيظل ملتزما باتفاق سلام تم التوصل إليه بشأن مدينة الحديدة.

وقال اللفتنانت جنرال مايكل لوليسغارد رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار التابعة للأمم المتحدة في الحديدة إنه بينما كانت هناك زيادة في انتهاكات وقف إطلاق النار الأربعاء "فإن العدد ليس مثيرا للقلق ..أعتقد بأن العدد الذي لدينا الآن هو تقريبا نفس العدد الذي رأيناه في بعض الأيام قبل شهر رمضان".

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن