تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أعاصير تصل إلى تكساس وأوكلاهوما الأمريكيتين وتحذيرات من اتساع نشاطها

صور من ولاية تكساس عندما اجتاحها الإعصار "هارفي" في 2017
صور من ولاية تكساس عندما اجتاحها الإعصار "هارفي" في 2017 أ ف ب/أرشيف

أكد مسؤولون أمريكيون أن أعاصير وصلت الاثنين إلى ولايتي تكساس وأوكلاهوما الأمريكيتين حيث يواجه نحو ستة ملايين شخص خطر أحوال الطقس القاسية. وكانت سنة 2012 آخر مرة تعرضت فيها الولايات المتحدة لمثل هذا المستوى من نشاط الأعاصير، حسب خبراء الأرصاد.

إعلان

وصلت الاثنين أعاصير إلى ولايتي تكساس وأوكلاهوما الأمريكيتين، ونبهت هيئة الأرصاد الجوية من أن خطر الأعاصير في المنطقة قد بلغ أعلى مستوى يشهدونه منذ سنوات.

وسط هذه التهديدات، يواجه نحو ستة ملايين شخص خطر الأعاصير والبرد وغيرها من أحوال الطقس القاسية.

تقع المنطقة الأكثر عرضة لخطر الأعاصير على مساحة 644 كيلومترا بين ستيلووتر في أوكلاهوما وسنايدر في تكساس. وقد أوضح خبير الأرصاد الجوية بوب أورافيك من المركز الاتحادي للتنبؤ بحالة الطقس أن المنطقة قد تشهد أيضا تقلبات أخرى تشمل العواصف الرعدية والسيول.

وأشار جاريد جاير كبير خبراء الأرصاد في المركز الاتحادي للتنبؤ بالعواصف إلى وصول نحو 12 إعصارا مساء الاثنين منها إعصار في جنوب غرب أوكلاهوما قرب بلدة مانجوم وآخر في جنوب غرب تكساس.

ولم ترد على الفور معلومات تفيد بما إذا كانت الأعاصير قد تسببت في أي إصابات. وقال باتريك مارش من مركز التنبؤ بالعواصف إن آخر مرة تعرضت فيها الولايات المتحدة لمثل هذا المستوى من نشاط الأعاصير كانت في سنة 2012.

ونصح الناس في المنطقة بأن يكون لديها خطة للبحث عن ملجأ مع اقتراب العاصفة. وقال مارش إن ولايتي كانساس وأركنسو القريبتين قد تتعرضان بدورهما للأعاصير لكن أوكلاهما وتكساس هما الأكثر عرضة للخطر.

فرانس24/رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن