11 قتيلاً بينهم نائب وأفراد أسرته في كمين مسلّح في شمال شرق الهند

إعلان

غواهاتي (الهند) (أ ف ب) - قتل 11 شخصاً في ولاية أروناشال براديش في شمال شرق الهند الثلاثاء في كمين مسلّح استهدف موكب نائب في برلمان الولاية وأسفر عن مقتله مع عدد من أفراد أسرته، بحسب ما أعلنت السلطات، متّهمةً مجموعة انفصالية بتنفيذ الهجوم.

وأوضحت الحكومة الهندية أنّ تيرونغ آبو، النائب عن "حزب الشعب الوطني" في المجلس التشريعي لولاية أروناشال براديش ، قتل مع 10 أشخاص آخرين بينهم عدد من أفراد أسرته في كمين مسلّح نصبه المتمرّدون واستهدف موكبهم في منطقة تيراب.

وقال كيرين ريجو، وزير الدولة للشؤون الداخلية في الحكومة الهندية، في تغريدة على تويتر إنّ "أشدّ الإجراءات الممكنة ستتّخذ ضدّ المسؤولين عن هذا الهجوم الشنيع"، مشيراً إلى أن إطلاق النار أودى بحياة 11 شخصاً.

وتشتبه الشرطة المحلية في أنّ الكمين نفّذه مقاتلون من "المجلس الوطني الاشتراكي في ناغالاند"، وهو واحد من عشرات التنظيمات المسلحة الانفصالية أو العرقية في شمال شرق الهند.

وكان النائب ترشّح لفترة نيابية ثانية في انتخابات برلمان الولاية التي تزامنت مع الانتخابات البرلمانية التي جرت في جميع أنحاء الهند.