تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ميدل إيست آي: السعودية ستعدم 3 علماء دين بعد رمضان!!

اهتمت الصحف اليوم بالانتخابات البرلمانية الأوروبية المقرر إجراؤها ابتداءا من يوم غد، كما اهتمت الصحف بالحراك في الجزائر وبالخطة الجديدة التي قدمتها رئيسة الوزراء البريطانية وسعي سلطات الرياض لإعدام 3 علماء دين إصلاحيين سعوديين هم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري.

إعلان

شهدت الجزائر يوم أمس خروج عدد من المسيرات المطالبة بتغيير فعلي وبرحيل بقايا نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. المسيرات شارك فيها الطلبة الذين يحتجون كل ثلاثاء وعدد من القطاعات المهنية كالمحامين والأطباء. صحيفة الوطن كتبت: حَراك الطلبة مستمر حتى النهاية، ونقلت صحيفة الوطن أجواء أمس في العاصمة الجزائر وكيف تصدت قوات الأمن للمتظاهرين بالقمع واعتقلت عشرين طالبا تقول صحيفة الوطن.

في صحيفة العرب اللندنية مقال يسلط الضوء على لعبة لي الذراع المستمرة بين المؤسسة العسكرية والمحتجين الجزائريين. يقول حميد زنار إن الجزائريين وفي وقت يحاولون فيه إقامة دولة القانون الديمقراطية التي سيكون فيها الجيش مجرد مؤسسة من مؤسسات الجمهورية، يعتقد رئيس الأركان أحمد قايد صالح أن الجيش مؤسسة فوق الشعب، ويرى الكاتب أن الجزائريين مقتنعون اليوم أن المؤسسة العسكرية ولئن تنازلت بعض الشيء تحت ضغط الاحتجاجات فهي غير مستعدة للتنازل الكلي عن وصايتها السياسية على الشعب الجزائري.. هذا بعد أن جرد الكاتب تاريخ المؤسسة منذ الاستقلال والكيفية التي تحكمت بها في السياسة وفي قطاعات حيوية عديدة.

تهتم الصحف الأوروبية بالانتخابات البرلمانية الأوربية المقرر تنظيمها ابتداءا من الغد وإلى غاية يوم الأحد المقبل. بريطانيا ستكون من الدول الأولى التي ستصوت في هذه الانتخابات حيث ستصوت غدا رغم النقاش الحاد الدائر فيها حول الخروج من الاتحاد الأوروبي. صحيفة لاكروا عنونت المملكة المتحدة فقدت البوصلة، وأشارت الصحيفة إلى أن بريطانيا تعيش حالة من الاهتزاز والانقسام يهدد بتفككها منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد قبل ثلاث سنوت. دعت صحيفة لاكروا في الافتتاحية كل الأشخاص المعادين للاتحاد الأوروبي والمشجعين على الخروج منه إلى أخذ العبرة مما يحصل الآن في بريطانيا قبل التصويت.

لوموند سلطت الضوء على خارطة الأحزاب الشعبوية في أوروبا قبيل الانتخابات، وكتبت الصحيفة إن عدد القوائم الانتخابية التي قدمتها هذه الأحزاب بلغ 56 قائمة حاضرة في 26 بلدا. تقول لوموند إن هذه الأحزاب المختلفة في الأفكار والأهداف تتوحد كلها ضد ما تعتبره استبداد مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وتنتقد هذه الأحزاب انتقادا حادا الاتحاد الأوروبي وتفضل أوروبا تسود فيها الأمم عوض أوروبا جامعة لهذه الدول كما تشير صحيفة لوموند إن الأحزاب التي تحمل هذا النوع من الخطاب تحتل المراكز الأولى أو مراكز متقدمة في نوايا التصويت في الانتخابات البرلمانية الأوروبية.

سيتم تمحيص نتائج هذه الأحزاب بدقة ابتداءا من يوم غد تكتب صحيفة لوتومب السويسرية، وترى أن النتائج ستكون اختبارا لاستمرارية الاتحاد الأوروبي. تنشر صحيفة لوتومب على صفحتها الأولى هذا الرسم للرسام شابات يصور فيه تحالف هذه الأحزاب لأجل السيطرة على البرلمان الأوروبي ويعتبر أنانيتها أقوى من كل شيء.

الصحف البريطانية عنونت كلها اليوم على آخر محاولة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي لدفع البرلمان إلى التصويت على خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي، واقتراحها تصويتا آخر يحدد ما إذا كان يجب تنظيم استفتاء شعبي آخر على الخروج من الاتحاد الأوروبي لكن يبدو أن خطط ماي لم تعد تقنع أحدا. صحيفة ذي أندبندنت تساءلت ما إذا كانت الخطة الجديدة خطة جريئة حقا وقالت إنها أسوأ من الأولى، وأشارت الصحيفة إلى أن النواب البريطانيين من كل الانتماءات الحزبية متفقون على رفض خطة ماي بعضهم يرى أنها غير كافية وآخرون يرون أن ماي تجاوزت كل الحدود.

كشف موقع ميدل إيست آي على أن السلطات السعودية تتجه للحكم على ثلاثة علماء دين بارزين بالإعدام وتنفيذه بعد نهاية شهر رمضان. هؤلاء الدعاة محتجزون لدى سلطات الرياض بتهم الإرهاب وهم الشيخ سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري. موقع ميدل إيست آي ينقل عن مصدر حكومي سعودي أن السلطات السعودية قد أعدمت في وقت سابق سبعة وثلاثين شخصا معظمهم من النشطاء الشيعة ولما اكتشفت أن رد الفعل الدولي ضئيل خاصة على مستوى الحكومات ورؤساء الدول فقد قررت هذه السلطات المضي قدما في خطتها لإعدام شخصيات بارزة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن