حزب بهاراتيا جاناتا الهندي بزعامة مودي يعلن فوزه في الانتخابات التشريعية

إعلان

نيودلهي (أ ف ب) - أعلن حزب الشعب الهندي (بهاراتيا جاناتا) الهندوسي القومي بزعامة رئيس الحكومة ناريندرا مودي الخميس فوزه في الانتخابات التشريعية، بعد أن أظهرت عملية فرز الأصوات أنه في طريقه لتحقيق غالبية في البرلمان.

وأظهرت نتائج الفرز حتى الآن أن حزب بهاراتيا جاناتا على طريق الفوز بنحو 300 من أصل 543 مقعدا في مجلس النواب، متخطيا النتيجة التي حققها في انتخابات 2014، ليقضي على آمال حزب المؤتمر المعارض بالنصر.

وكتب مودي على تويتر "ننمو سويا ونزدهر سويا. سنبني سويا هندا أقوى وتضم الجميع. الهند تفوز مرة أخرى!"

ويتهم منتقدو مودي (68 عاما) حزب بهاراتيا جاناتا بالتمييز ضد الأقليات الدينية في الهند وخصوصا المسلمين البالغين عددهم 170 مليونا.

وخلال حكم مودي تزايدت عمليات قتل المسلمين وأفراد أقلية الداليت المهمشة بسبب أكل لحوم الأبقار وذبح الماشية والمتاجرة بها.

كما أعيدت تسمية العديد من المدن التي تحمل اسماء إسلامية، فيما تم تغيير بعض الكتب المدرسية للتقليل من أهمية إسهامات المسلمين في الهند.

وكتب رئيس حزب بهاراتيا جاناتا اميت شاه حليف مودي على تويتر "هذه النتيجة هي حكم الهند على الدعاية والاكاذيب والهجمات الشخصية وسياسات المعارضة التي لا أساس لها".