تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري ابطال إفريقيا: المدافع العاجي كومارا يبقي حظوظ الوداد قائمة

إعلان

الرباط (أ ف ب) - أبقى المدافع العاجي الشيخ ابراهيم كومارا حظوظ فريقه الوداد البيضاوي المغربي قائمة في التتويج بلقب مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم عندما أدرك له التعادل في مرمى ضيفه الترجي التونسي حامل اللقب 1-1 الجمعة في الرباط في ذهاب الدور النهائي.

وكان الترجي البادىء بالتسجيل عبر العاجي فوسيني كوليبالي (44)، وأدرك مواطنه الشيخ ابراهيم كومارا التعادل (79) للوداد الذي بلعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 49 لطرد قائده ابراهيم النقاش.

ويلتقي الفريقان إيابا يوم الجمعة المقبل بالملعب الأولمبي في رادس ضواحي العاصمة تونس في لقاء سيشهد غياب 5 لاعبين أساسيين في صفوفهما بسبب الإيقاف وهم شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي ومعز بن شريفية (الترجي) وابراهيم النقاش وأشرف داري (الوداد).

وكان الوداد البيضاوي في طريقه إلى خسارة قاسية وكادت تكون بأكثر من هدف بالنظر الى الفرص التي سنحت للاعبي الترجي خصوصا بعد طرد النقاش، لكن كومارا أعاد الأمل لبطل النسخة قبل الأخيرة بإدراكه التعادل وإبقاء حظوظه في الظفر باللقب الثالث في تاريخه بعد 1992.

وأهدر الترجي فرصة ذهبية لحسم النتيجة وتأمين اللقب الثاني تواليا والرابع في تاريخه قبل مباراة الإياب لأنه لم يستغل النقص العددي في صفوف الوداد البيضاوي وفقدان تركيز لاعبيه خصوصا عقب الطرد ولمدة ربع ساعة قبل أن يقدم مدرب الوداد فوزي البنزرتي على إشراك لاعب الوسط المدافع يحيى جبران مكان وليد الكارتي لسد فراغ طرد النقاش.

واعترف مدرب الترجي معين الشعباني بأن فريقه أهدر الفوز اليوم، وقال "أهدرنا الانتصار اليوم، كان بإمكاننا تحقيق الفوز لكن شباكنا استقبلت هدفا من كرة ثابتة"، مضيفا "لا يجب أن ننسى أن هذا الدور النهائي وليس من السهل تحقيق الفوز".

وتابع "اللقب لم يحسم بعد، نحن في دور نهائي وأمام فريق كبير ومدرب كبير يملكان الخبرة اللازمة في المسابقة القارية. الآن يجب ان نحضر جيدا لمباراة الاياب ونستفيد من دعم جمهور الترجي الذي آزرنا اليوم أيضا هنا في الرباط ونحقق اللقب".

ولعب الوداد البيضاوي في غياب مدافعه محمد الناهيري بسبب الايقاف، فيما خاض الترجي اللقاء بتشكيلته الكاملة بعد عودة المدافع سامح الدربالي بعد تعافيه من الاصابة.

وجاءت المباراة تكتيكية بين الفريقين وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل حتى الدقائق الاخيرة من الشوط الأول التي شهدت تسجيل هدفين الأول للترجي عبر كوليبالي، والثاني للوداد عبر المدافع أيوب العملود ألغاه الحكم المصري جهاد جريشة بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر".

وفي الوقت الذي حاول فيه الوداد البيضاوي العودة في النتيجة مطلع الشوط الثاني تلقى ضربة موجعة بطرد قائده النقاش لتلقيه الانذار الثاني، فسيطر الترجي على المجريات دون ان ينجح في التعزيز، قبل ان يتدارك البنزرتي الموقف بدفعه بجبران فاستعاد الوداد توزانه ونجح في ادراك التعادل وكان بإمكانه خطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع اثر فرصة سهلة لجناحه محمد اوناجم سددها فوق الخشبات الثلاث.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.