تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: نواة صلبة من محتجي "السترات الصفراء" تواصل التظاهر

متظاهرون من "السترات الصفراء" في بوردو (جنوب فرسا)، 25 مايو/أيار 2019.
متظاهرون من "السترات الصفراء" في بوردو (جنوب فرسا)، 25 مايو/أيار 2019. أ ف ب

أحصت وزارة الداخلية الفرنسية مشاركة 3200 متظاهر في كامل أنحاء البلاد بينهم 1200 في العاصمة باريس، في السبت الـ28 من احتجاجات حركة "السترات الصفراء"، وذلك عشية انتخابات أوروبية مهمة للرئيس إيمانويل ماكرون. وجرت تجمعات السبت إجمالا في هدوء.

إعلان

واصلت مجموعة تشكل على الأرجح النواة الصلبة لمحتجي "السترات الصفراء" السبت التظاهر في فرنسا للأسبوع الثامن والعشرين وعشية انتخابات أوروبية مهمة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبلغ عدد المحتجين بعيد ظهر السبت نحو 3200 في كامل فرنسا بينهم 1200 في باريس، بحسب أرقام وزارة الداخلية التي يشكك المحتجون في صحة أرقامها.

وكانت الوزارة أحصت الأسبوع الماضي في الساعة نفسها 2800 متظاهر بينهم 1100 في العاصمة. وتظاهر خلال النهار بمجمله 15500 شخص، ما شكل أضعف مستوى تعبئة منذ بداية حركة الاحتجاج في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 حين تظاهر 282 الف شخص.

وجرت تجمعات السبت إجمالا في هدوء، إلا أن في باريس نظمت تظاهرتان تخللهما أحيانا إطلاق الغاز المسيل للدموع.

وفي أميان (شمال) حيث ولد ماكرون، تظاهر أكثر من الف شخص قالوا إنهم مصممون على "الذهاب لمقابلة ماكرون في منزله" في اجواء هادئة اجمالا رغم اطلاق بعض قنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي تولوز (جنوب غرب) تظاهر نحو الفي شخص.

وأثرت الاحتجاجات المستمرة منذ ستة اشهر إلى حد بعيد على شعبية ماكرون (لم يتجاوز مؤيدوه 27 بالمئة).

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن