تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

الصين: حملة تضامن تنهي مأساة وصول "طفل الجليد" إلى مدرسته!!

أمور كثيرة تغيرت في عام واحد بالنسبة إلى وونغ فومان، اليوم اصبح يملك حذاءا ثلجيا جيدا ومعطفا يجعله دافئا، فضل عن أنه لا يقطع أربعة كيلومترات إلا مرتين أسبوعيا، حيث بات ينام في مدرسته. قبل عام فقط أطلق عليه لقب "طفل الجليد" فقد غطى الثلج شعره وأحرق البرد الشديد يديه الصغيرتين، انشرت صوره في الصين والعالم ومنذ ذلك الحين بدأت حملات التضامن لإسعاف تلاميذ المناطق النائية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.