زلزال شديد القوة يضرب شمال البيرو ويوقع جرحى

إعلان

ليما (أ ف ب) - أفادت سلطات البيرو أن زلزالا بقوة راوحت بين 7،5 و8 درجات، ضرب في الساعات الأولى من الأحد منطقة غابات أمازونية في شمال البلاد، ما أدى الى سقوط جرحى ووقوع أضرار مادية.

وأعلنت مؤسسة رصد الزلازل في البيرو أن قوة الزلزال بلغت 7،2 درجات، قبل أن تعلن لاحقا أنها 7،5 درجات.

ووقع الزلزال الساعة 2،41 بالتوقيت المحلي (7،41 ت غ) على بعد حوالى 70 كيلومترا جنوب شرق بلدة لاغوناس التي يبلغ عدد سكانها نحو 12 ألف شخص.

وأوضح المصدر نفسه أن مركز الزلزال يقع على عمق 141 كيلومترا.

أما المؤسسة الأميركية الجيولوجية "يو أس جي أس" فأعلنت أن قوة الزلزال بلغت ثماني درجات ومركزه على عمق 110 كلم.

والمعروف أن الزلزال كلما كان مركزه عميقا كان تأثيره أضعف على سطح الأرض. إلا أن إرتجاجات الزلزال تتوسع أكثر في هذه الحالة، ما يفسر الشعور به في الاكوادور وكولومبيا وفنزويلا.

وفي البيرو استمر الزلزال 127 ثانية وشعر به السكان في العديد من المناطق شمال ووسط البلاد. وفي ليما العاصمة خرج السكان من منازلهم خوفا وتحت المطر.

وبحسب مركز عمليات الطوارىء في البلاد فإن أحدى عشرة عائلة فقدت منازلها.

وأعلن رئيس البيرو مارتن فيزكارا في تصريح صحافي أنه أبلغ بسقوط عدد من الجرحى وتهدم عدد من المنازل وانهيار طرق وجسر واحد.

وأضاف الرئيس "لقد تأثرت كل منطقة الغابات البيروفية بهذا الزلزال. ونحن بصدد إقامة جسر جوي لنقل الاشخاص المصابين بحالة الخطر".

وتابع الرئيس "إنه زلزال شديد القوة" قبل أن يتوجه الى بلدة يوريماغواس القريبة من مركز الزلزال حيث سجلت أضرار.

من جهته قال رئيس بلدية هذه البلدة هوغو أروجو إن "الكثير من المنازل القديمة تهدمت بسبب الزلزال".

- الأقوى منذ 1970-

وأعلن عالم الجيولوجيا باتريسيو فالديراما من مركز مراقبة الكوارث والوقاية منها أن "شمال البيرو لم يشهد زلزالا بهذه القوة منذ الزلزال الضخم الذي ضرب البلاد عام 1970". وكان هذا الزلزال الذي بلغت قوته 7،9 درجات ضرب منطقة انكاش في شمال شرق البلاد واوقع أكثر من 70 ألف قتيل.

وأفاد آري بيزو رئيس بلدية لاغوناس، أن السكان يرفضون العودة الى منازلهم خوفا من الهزات الارتدادية. وأضاف في تصريح صحافي "لا يمكننا التحقق بدقة من الأضرار بسبب انقطاع التيار الكهربائي".

وأفاد مدير المؤسسة الجيوفيزيائية البيروفية هرناندو تافيرا أن الهزات الارتدادية لن تكون خطيرة لان مركز الزلزال عميق جدا.

والمعروف أن البيرو تقع في منطقة زلازل على غرار تشيلي والاكوادور. وتشهد البيرو سنويا نحو 200 هزة لا يشعر السكان بغالبيتها.

وفي الرابع والعشرين من كانون اثاني/يناير ضرب زلزال بقوة ست درجات جنوب البلاد وأوقع ستة جرحى وأضرارا مادية محدودة.

وفي الاكوادور تسبب الزلزال بانقطاع الكهرباء عن عدد من البلدات في غابة الأمازون.

وأوضح نائب رئيس الاكوادور اوتو سوننغولزنر أن السلطات تعمل على تقييم الوضع في كل المناطق.

أما رئيس البلاد لينين مورينو الموجود في ليما للمشاركة في اجتماع الاحد، فأعلن عبر تويتر أن التيار الكهربائي انقطع عن مدينة يانتزازا في جنوب البلاد.