اصدار مذكرة اعتقال بحق راهب بوذي من بورما معروف بعدائه للروهينغا

إعلان

رانغون (أ ف ب) - أصدرت شرطة بورما مذكرة اعتقال الثلاثاء بحق راهب بوذي قومي متشدد يُعرف باسم "البوذي بن لادن" بسبب خطابه المعادي للإسلام وبشكل خاص لأقلية الروهينغا.

واشتهر الراهب ويراثو بأنه وجه الحركة القومية البوذية في بورما، كما عُرف بكراهيته ضد أقلية الروهينغا.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميو ثو سوي لوكالة فرانس برس "تم إصدار مذكرة الاعتقال في محكمة غرب البلاد ضده بموجب المادة 124أ".

وأضاف أنه لا يستطيع الكشف عن مزيد من التفاصيل حول أسباب صدور المذكرة.

ويحظر القانون على أي شخص "محاولة نشر الكراهية أو الضغينة أو إثارة أو محاولة إثارة الاستياء ضد الحكومة" ويعاقب على ذلك بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويقع دير ويراثو في ماندالاي لكن لم يعرف مكان تواجده الثلاثاء أو متى سيتم اعتقاله.

وفي 2013 ظهر ويراثو على غلاف مجلة "تايم" بوصفه "وجه الارهاب البوذي".

ويدعو ويراثو إلى مقاطعة الأعمال والمتاجر التي يملكها مسلمون وإلى تقييد الزواج بين البوذيين والمسلمين.

وقام مجلس الرهبان الأعلى بوقفه مؤقتا عن التحدث في الأماكن العامة، إلا أنه تحدث في العديد من التجمعات المؤيدة للجيش منذ انتهاء حظره في آذار/مارس العام الماضي.

كما أغلق موقع فيسبوك حسابه في كانون الثاني/يناير 2018 بعد نشره سلسلة من التعليقات التي تهاجم الروهينغا.