تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دعوة أميركية مصرية إلى الهدوء في ليبيا وسط هجوم طرابلس

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - دعت الولايات المتحدة ومصر، الداعم الرئيسي للمشير الليبي خليفة حفتر، الثلاثاء إلى الهدوء في ليبيا مع مواصلة حفتر هجومه على طرابلس.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية ان الوزير مايك بومبيو ناقش الأزمة في ليبيا في مكالمة هاتفية مع وزير نظيره المصري سامح شكري.

وناقش الوزيران "الضرورة الملحة للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا ومنع مزيد من التدهور"، بحسب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان اورتاغوس.

ويواصل حفتر هجومه على حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس، والذي أدى حتى الآن إلى مقتل 510 أشخاص وتشريد أكثر من 75 ألف آخرين من منازلهم، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

وكان حفتر رفض خلال زيارة إلى فرنسا الأسبوع الماضي وقف اطلاق النار الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وفي مقابلة مع صحيفة "جورنال دو ديامانش" قال حفتر انه سيواصل العملية العسكرية حتى تلقي "المليشيات الخاصة والجماعات المتطرفة" سلاحها، قائلا انها تكتسب نفوذا في ظل حكومة رئيس الوزراء فايز السراج.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.