تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سالفيني يتوقع غرامة أوروبية قدرها 3 مليارات يورو على إيطاليا بسبب دينها العام

إعلان

روما (أ ف ب) - أعلن نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني الثلاثاء أنه ينتظر أن تعاقب بروكسل بلاده بسبب تدهور عجزها ودينها الهائل بفرض غرامة قدرها ثلاثة مليارات يورو عليها.

وقال لراديو "ار تي ال 102,5"، "في اللحظة التي يبلغ فيها معدل البطالة 50% في بعض المناطق (...) يطلب منا شخص ما من بروكسل، باسم أنظمة تنتمي إلى زمن ولَّى، دفع غرامة قدرها ثلاثة مليارات يورو".

وتابع الرجل القوي في السياسة الإيطالية الذي فاز حزبه اليميني المتطرف "الرابطة" في الانتخابات الأوروبية في بلاده، "سأستخدم كل طاقتي لأغير هذه القواعد التي عفا عليها الزمن".

وأضاف ساخراً "سنرى إن كانت ستصل هذه الرسالة الصغيرة من بروكسل التي سيعاقبوننا فيها على دين تراكم في زمن مضى".

وينبغي أن توصي المفوضية الأوروبية في الخامس من حزيران/يونيو ببدء إجراء ضد إيطاليا لعجزها الزائد، بسبب دينها الهائل (132,2% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2018، الذي يتجاوز عتبة 60% التي تحددها الأنظمة الأوروبية) وتدهور عجزها الهيكلي.

وقد تؤدي مباشرة مثل هذا الإجراء، الذي يُفترض إذا لزم الأمر أن يصادق عليه وزراء مالية الاتحاد الأوروبي، إلى فرض عقوبات مالية تصل إلى 0,2% من الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي ما يوازي تقريباً الثلاثة مليارات يورو التي تحدث عنها سالفيني.

وأوضح متحدث باسم المفوضية لوكالة فرانس برس أن "كالعادة وكما هو متوقع، ستحدّث المفوضية تقييمها للوضع الاقتصادي والمالي لكل دولة عضو". وأضاف "الأمر متعلق خصوصاً بإصدار سلسلة توصيات محددة لكل دولة لسياساتها الوطنية للأشهر الـ12 إلى 18 القادمة".

وقال مصدر أوروبي إن بروكسل يجب أن ترسل هذا الأسبوع - على الأرجح الأربعاء - رسالة إلى روما تطلب فيها توضيحات بشأن ميزانيتها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.