تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تعلن أن لديها "مؤشرا" عن استخدام سلاح كيميائي في إدلب السورية

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء أن لدى فرنسا "مؤشرا" عن إستخدام سلاح كيميائي في منطقة ادلب الواقعة في شمال غرب سوريا.

وقال الوزير الفرنسي أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية "نملك مؤشرا عن استخدام سلاح كيميائي في منطقة إدلب، لكن لم يتم التحقق من ذلك بعد".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في الثاني والعشرين من أيار/مايو عن وجود "مؤشرات" تفيد بأن نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد يكون شن "هجوما" بالكلور في التاسع عشر من أيار/مايو في شمال غرب سوريا، وهددت بالرد.

ويعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن استخدام السلاح الكيميائي يعتبر تجاوزا للخط الأحمر، وسبق أن أمر مرتين بتوجيه ضربات على مواقع للنظام السوري : المرة الأولى في نيسان/ابريل 2017 ردا على هجوم بغاز السارين في خان شيخون السورية، والمرة الثانية بالتعاون مع فرنسا والمملكة المتحدة ردا على هجوم كيميائي على مدنيين في مدينة دوما قرب دمشق.

وتابع الوزير الفرنسي "نلتزم الحذر لأننا نعتبر ان من الضروري التأكد من استخدام السلاح الكيميائي، ومن أنه كان قاتلا، لنتمكن عندها من الرد"، مذكرا بأن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سبق وأن اعتبر أن استخدام السلاح الكيميائي يعتبر تجاوزا للخط الأحمر.

وينفى النظام السوري أن يكون استخدم السلاح الكيميائي.

فل/ج ب /اع

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.