تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في أعمال عنف داخل سجون برازيلية

أ ف ب

قتل 42 سجينا في أعمال عنف شهدتها أربعة سجون برازيلية في ولاية أمازوناس شمال البلاد. وأرسلت السلطات تعزيزات إلى هذه السجون التي كان أحدها قد شهد مقتل 15 سجينا في وقت سابق. وتعاني سجون البرازيل من الاكتظاظ الشديد وعنف العصابات وكثيرا ما تشهد عمليات تمرد ومحاولات فرار. وبحسب إحصائيات رسمية في 2016 يناهز عدد المساجين 727 ألف شخص.

إعلان

قتل 42 سجينا على الأقل في أعمال عنف اندلعت الاثنين في أربعة سجون في شمال البرازيل، بحسب ما أعلنت السلطات، وذلك غداة مقتل 15 سجينا آخر في أحد هذه السجون الأربعة.

وقالت الحكومة الفدرالية إنها أرسلت تعزيزات أمنية إلى ولاية أمازوناس التي تقع فيها هذه السجون. وأضافت أن 27 على الأقل من القتلى سقطوا في سجن أنطونيو ترينداد الواقع بالقرب من ماناوس، عاصمة ولاية أمازوناس.

والبرازيل هي ثالث أكبر بلد في العالم من حيث عدد السجناء. وبحسب آخر حصيلة رسمية تعود إلى حزيران/يونيو 2016 بلغ عدد السجناء في البلاد حوالى 727 ألف سجين.

وتعاني سجون البلاد من الاكتظاظ الشديد إذ إن قدرتها الاستيعابية تبلغ نصف عدد السجناء. وإلى جانب ذلك، تعاني السجون أيضا من عنف العصابات، كما أن حالات التمرد والعصيان ومحاولات الفرار ليست نادرة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن