تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل: تزايد احتمالات إجراء انتخابات جديدة ونتانياهو يرى الوقت كافيا لتشكيل حكومة

بنيامين نتانياهو
بنيامين نتانياهو أ ف ب

يسابق رئيس الوزراء الإسرائيلي الوقت لتشكيل ائتلاف حكومي قبل انتهاء المهلة التي منحت له مع حلول ليل الأربعاء. وفي حال إخفاق هذه المساعي قد يضطر الناخبون للعودة إلى صناديق الاقتراع وإعادة الانتخابات التي وصفها نتانياهو بغير الضرورية. كما تعثرت جهوده لإقناع أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" للتوصل إلى تسوية وتشكيل حكومة ائتلافية، ما جعل نتانياهو يحمله مسؤولية هذا الإخفاق.

إعلان

تتزايد احتمالات عودة الإسرائيليين إلى مراكز الاقتراع على الرغم من أن الانتخابات العامة الأخيرة أجريت الشهر الماضي، وذلك مع قرب انقضاء المهلة المعطاة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لتشكيل ائتلاف حكومي وتعثر مفاوضات التأليف.

ونتانياهو الذي سيواجه نكسة كبرى في حال فشله في التوصل لاتفاق يتيح له تشكيل ائتلاف حكومي قبل انقضاء مهلة تشكيل الحكومة التي تنتهي ليل الأربعاء، قال في الكنيست إنه لا يزال هناك وقت لتجنب إجراء انتخابات "غير ضرورية" جديدة.

وجاءت كلمة نتانياهو بعيد اتخاذ البرلمان الإسرائيلي الاثنين خطوة أولى باتجاه إجراء انتخابات جديدة بموافقة النواب، في تصويت تمهيدي، على قانون حل الكنيست.

ويجب أن يصوت البرلمان على هذا النص ثلاث مرات إضافية كي يتم إقراره وبالتالي إجراء انتخابات جديدة.

وكان نتانياهو قد فشل في وقت سابق في إقناع أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف، بالقبول بتسوية تتيح التوصل لاتفاق، فيما أكد حليفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعمه لرئيس الوزراء الإسرائيلي.

وكتب ترامب، الذي يزور اليابان حاليا، على تويتر "آمل أن تسير الأمور على ما يرام بالنسبة لتشكيل ائتلاف إسرائيلي ونتمكن أنا وبيبي (لقب نتانياهو) من مواصلة جعل التحالف بين أمريكا وإسرائيل أقوى من أي وقت مضى. أمامنا الكثير لنفعله!".

وبرفضه التنازل عن مطلب رئيسي، تسبب وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان بفشل التسوية. ويسعى ليبرمان إلى ضمان الموافقة على مشروع قانون يهدف إلى جعل الخدمة العسكرية إلزامية لليهود المتشددين أسوة بغيرهم من اليهود الإسرائيليين. وستشكل إعادة إجراء انتخابات جديدة بفاصل أشهر، سابقة في إسرائيل، مع ما قد يرافق ذلك من شلل سياسي مكلف وطويل.

وحمّل نتانياهو ليبرمان مسؤولية ما آلت إليه الأمور، وهو ما رفضه وزير الدفاع السابق. وقال نتانياهو في كلمة أمام البرلمان "لا داعي لجر البلاد إلى انتخابات غير ضرورية ستكلف الكثير من المال وتشلنا جميعا لنصف سنة أخرى".

من جهته قال ليبرمان إنه قدم تنازلات وإنه ليس مستعدا لتقديم المزيد، مؤكدا أنه جاهز لخوض انتخابات جديدة إذا اقتضى الأمر. ويشغل حزب ليبرمان "إسرائيل بيتنا" خمسة مقاعد في البرلمان يحتاج إليها نتانياهو لتشكيل ائتلاف حكومي.

وإذا لم يتمكن نتانياهو من تشكيل ائتلاف حكومي بحلول ليل الأربعاء يمكن للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أن يمنحه مهلة جديدة لأسبوعين في حال اعتبر أنه الوحيد القادر على تأليف حكومة. كما يمكن للرئيس الإسرائيلي أن يكلف نائبا آخر بتأليف حكومة.

ويقول محللون إن نتانياهو يفضل إجراء انتخابات جديدة وعدم ترك الأمر بيد ريفلين الذي قد يختار شخصا آخر. كما يمكن لنتانياهو المضي بخيار تشكيل حكومة أقلية.

فرانس24/ أف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.