تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أول امرأة على رأس الحكومة النمساوية في انتظار الانتخابات

إعلان

فيينا (أ ف ب) - عيّن رئيس النمسا الكسندر فان در بلن الخميس رئيسة المحكمة الدستورية مستشارةً موقتة، لتكون أول امرأة تشغل هذا المنصب.

وكُلّفت بريجيت بيارلاين تأليف حكومة مهمتها تصريف الأعمال بانتظار الانتخابات التشريعية المرتقبة في شهر أيلول/سبتمبر.

وكان البرلمان قد سحب الثقة الإثنين من سلفها سيباستيان كورتز على إثر فضيحة فساد عرفت ب"ايبيزا غايت".

وقالت بيارلاين في كلمة متلفزة ظهرت خلالها إلى جانب الرئيس فان در بلن، "سأحاول كسب ثقة النمساويين".

وأشارت إلى أنّها ستبدأ محادثات مع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في الأيام المقبلة.

كما لفتت إلى أنّ الرئيس السابق للمحكمة الإدارية العليا كليمنس جابلون "مستعد لتولي مهام نائب المستشار ووزير العدل".

وأضافت أنّها ستعرض منصب وزير الخارجية على الدبلوماسي الكسندر شالنبرغ.

وسحب البرلمان الثقة من المستشار المحافظ كورتز بعد عشرة أيام من فضيحة "ايبيزا غايت" التي فجّرت الائتلاف الحكومي والتي كان حزب المستشار السابق، الحزب الشعبي، شكّلها إلى جانب حزب الحرية اليميني المتطرف.

وتداعى الائتلاف الحكومي إثر نشر شريط فيديو، في 17 أيار/مايو، صوّر بكاميرا خفية عام 2017 في جزيرة ايبيزا الإسبانية، ويُظهر رئيس حزب الحرية والرجل الثاني في الحكومة السابقة هاينز كريستيان شتراخه وهو يساوم على عقود عامة مع إحدى قريبات ثري روسي مقابل عمليات تمويل غير قانونية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.