تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إردوغان يدعو خلال اتصال مع بوتين الى احترام الهدنة في ادلب

إعلان

اسطنبول (أ ف ب) - دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الخميس إلى احترام الهدنة في محافظة إدلب السورية، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحسب ما ذكرت الرئاسة.

وأفاد بيان للرئاسة أن إردوغان "قال إنه من الضروري تطبيق وقف إطلاق النار على الفور في إدلب من أجل التركيز مجددا على العملية الهادفة الى إيجاد حل سياسي" للنزاع السوري.

كما أكد ضرورة "منع سقوط مزيد من الأرواح في هجمات النظام التي تستهدف المدنيين بشكل رئيسي، والقضاء على الخطر المتزايد المتمثل في موجة هجرة" إلى تركيا، بحسب المصدر.

وتأتي هذه المحادثة الهاتفية، وهي الثانية بين الرئيسين خلال 15 يوما، إثر تكثيف نظام بشار الأسد المدعوم من روسيا قصف محافظة إدلب.

وقتل سبعة اشخاص، بينهم أربعة أطفال، الخميس إثر تجدد غارات النظام على مناطق تخضع لسيطرة جهاديين في المحافظة الواقعة شمال شرق البلاد.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على جزء كبير من محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حماة وحلب واللاذقية المجاورة، كما تتواجد في المنطقة فصائل إسلامية ومقاتلة أخرى أقل نفوذاً.

وتخضع المنطقة المستهدفة لاتفاق روسي-تركي ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل الجهادية والمقاتلة، لم يتم استكمال تنفيذه.

وشهدت هدوءاً نسبياً بعد توقيع الاتفاق في أيلول/سبتمبر، إلا أن قوات النظام صعّدت منذ شباط/فبراير قصفها قبل أن تنضم الطائرات الروسية اليها لاحقاً. وزادت وتيرة القصف بشكل كبير منذ نهاية شهر نيسان/أبريل.

وتتهم دمشق أنقرة الداعمة للفصائل بالتلكؤ في تنفيذ الاتفاق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.