تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: النيجيري أوجيري يقود رحلة التنوع في تورونتو

إعلان

تورونتو (كندا) (أ ف ب) - صحيح أن النيجيري ماساي أوجيري اكتشف كرة السلة متأخرا بسن المراهقة، لكنه اتخذ قرارات حاسمة وضعت حدا لخيبات تورونتو رابتورز وأوصلته إلى نهائي الدوري الأميركي للمحترفين للمرة الأولى في تاريخه.

عقد رئيس النادي البالغ 48 عاما صفقة في تموز/يوليو الماضي، استقدم بموجبها كواهي لينارد من سان أنتونيو سبيرز ضمن ورشة رحيل النجم ديمار ديروزن، وأقال مدرب العام في الدوري دواين كايسي بعد الاقصاء مرة ثانية تواليا أمام كليفلاند كافالييرز من "بلاي أوف" الدوري، ليعيّن نيك نورس بدلا منه.

يقول نجم الفريق الكاميروني باسكال سياكام "لقد أذهلنا ذلك. بالتأكيد كان شيئا يصعب تقبله"، متابعا "هو مستعد للقيام بأي شيء يعتقده الأفضل لوضعنا على سكة الفوز. سيقوم بكل ما في وسعه كي يجعلنا نفوز".

حتى الآن، يبدو أوجيري بمثابة العبقري، إذ بلغ رابتورز نهائي الدوري حيث يستهل مساء الخميس بتوقيت الولايات المتحدة، سلسلته مع غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في آخر موسمين والمرشح لرفع غلته، اذ يخوض النهائي للمرة الخامسة تواليا.

قال أوجيري الذي يفتتح فريقه السلسلة على أرضه "هذا أمر خيالي، لكننا نحلم جميعنا في البطولة. كان التغيير صعبا آنذاك، لكننا عرفنا نوعية اللاعبين لدينا وقدرتنا على تخطي الصعوبات".

أردف "كنا جميعا ايجابيين بشأن لحظة حلمنا بها. وظيفتنا محاولة وصناعة هذا الفريق، الأجواء المناسبة لهم، مكان العمل للاستعداد ولقد قاموا بعمل رائع".

بلغ معدل تسجيل لينارد 31,2 نقطة في الـ "بلاي أوف"، بينها سلة رائعة خطفت الفوز في المباراة السابعة الفاصلة ضد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز.

ترك نورس بصمته أيضا في النادي، لكن أوجيري يؤكد أن ديروزن وكايسي ضالعان في الفوز برغم رحيلهما، ويستحقان التهنئة.

تابع الرئيس الذي بلغ فريقه نهائي الدوري للمرة الأولى منذ تأسيسه قبل 24 عاما "نمنح الفضل لدواين كايسي، لقد هيأنا لذلك أيضا. دواين كايسي وديمار ديروزن جزء من رحلتنا".

أضاف "قام نيك بعمل رائع بمتابعة الأمور وبناء هويته الخاصة وفريق أراد تدريبه بأسلوب معين لايصالنا الى هذه اللحظة. لقد أجرى التعديلات المناسبة".

- فريق التنوّع -

النهائي الأول للدوري خارج حدود الولايات المتحدة يعد من نتائج عمل أوجيري في جمع فريق يضم خمسة لاعبين من خارجها.

قال أوجيري "هذا ما نحلم به. انه لأمر عاطفي رؤية جميع اللاعبين الدوليين المتواجدين في فريقنا، حتى الناس في جهازنا (الفني)، فقد جمعنا هذا الأمر سويا".

تابع "هذا أمر معبر لأنه على شكل مدينتنا وبلدنا. يمكننا جميعنا الربط بين التعدد الثقافي والتنوع لتورونتو وكندا وبين فريقنا".

أردف "يتحدثون بلغات مختلفة حول الدفاع، في غرف الملابس، والأمر مماثل في مؤسستنا. وكوني من الدوليين وقادم من إفريقيا يجعلني فخورا".

ولد أوجيري في انكلترا لطالبين نيجيريين تركا البلد الإفريقي عندما كان ماساي في الثانية. مارس كرة القدم في طفولته حتى اكتشافه كرة السلة مراهقا، وكان مثاله الأعلى الأسطورة النيجيرية الأصل حكيم أولاجوون.

انتقل أوجيري إلى الكشف عن اللاعبين وتعاقد معه رابتورز كمدير دولي للبحث عن لاعبين قبل تعيينه مديرا عاما مساعدا في 2008.

بعدها بسنتين، انتقل إلى دنفر كمدير لعمليات كرة السلة، وفي 2013 أصبح أول شخص غير أميركي يتم اختياره إداري السنة في الدوري الأميركي للمحترفين. في 2013، عاد أوجيري إلى رابتورز مديرا عاما ثم تبوأ منصب الرئيس بعد ثلاث سنوات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.