تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيديو: تونس تستعد لاحتضان "معركة" نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد

 لاعبون من الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي يحيطون بالحكم المصري جهاد جريشة للاعتراض على أحد قرارته خلال ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، في 24 أيار/مايو 2019.
لاعبون من الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي يحيطون بالحكم المصري جهاد جريشة للاعتراض على أحد قرارته خلال ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، في 24 أيار/مايو 2019. صورة ملتقطة من الفيديو

تستعد تونس في أجواء حماسية لاحتضان مقابلة نهائي دوري أبطال أفريقيا، الذي سيجمع بين فريقها المحلي الترجي والوداد البيضاوي. وسيحضر هذا اللقاء 40 ألف متفرج. وحسب موفد فرانس24 إلى تونس، فإن جميع تذاكر المباراة قد نفدت خلال ساعتين فقط.

إعلان
في أجواء حماسية، تستعد تونس لاحتضان نهائي دوري أبطال أفريقيا الجمعة بين الترجي المحلي والوداد البيضاوي. وكانت المباراة التي جمعت الوداد المغربي مع الترجي التونسي يوم الجمعة الماضي، قد انتهت بالتعادل بين الفريقين بهدف لمثله.
 
وسيحضر هذا المقابلة 40 ألف متفرج في ملعب رادس في تونس العاصمة. وقال موفد فرانس24 إلى تونس أشرف عبيد إن تذاكر المقابلة قد نفدت في ظرف ساعتين، ووقعت أعمال شغب على إثرها أدت لتدخل قوات الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع.
 
للمزيد: دوري أبطال أفريقيا: جدل بين جماهير الترجي والوداد على إيقاع توقيف الحكم المصري جريشة
 
وسيكون الوداد المغربي أمام مهمة صعبة خارج الديار، لأن نتيجة الذهاب تخدم مصالح الفريق التونسي أكثر، فهو مطالب بتسجيل هدف واحد والحفاظ على هذه النتيجة حتى آخر لحظة من عمر اللقاء للظفر باللقب. لكن لن يكون ذلك بالأمر السهل أمام الفريق البيضاوي الذي سافر إلى تونس بهدف التتويج.
40 ألف متفرج سيحضرون المباراة
 
وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد أوقف الحكم المصري جواد جريشة، الذي أدار مباراة الذهاب، لمدة ستة أشهر، بعد أن انتقد أداءه الفريق المغربي. واشتكت إدارة الوداد من عدم احتساب الحكم المصري لهدف مشروع والتغاضي عن ضربة جزاء.
 
ولم يتقبل الاتحاد المصري قرار إيقاف الحكم جريشة، إذ دعا الاتحاد الأفريقي لرفع العقوبة عنه، مشيدا في الوقت نفسه بكفاءته محليا وإقليميا ودوليا في إدارة المقابلات التي أشرف على تحكيمها.

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.