تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الهندي يؤدي اليمين في مستهل ولايته الثانية 

إعلان

نيودلهي (أ ف ب) - أدى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الخميس اليمين في مستهل ولايته الثانية التي يتوقع أن يترأس فيها حكومة قومية هندوسية.

وبات مودي أول رئيس وزراء هندي يؤدي اليمين في القصر الرئاسي أمام نحو ثمانية آلاف شخص بينهم قادة من دول جنوب آسيا وشخصيات سياسية محلية.

وكان حزب مودي بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي حقق غالبية كبرى عبر فوزه ب 303 مقاعد في مجلس النواب من اصل 542 مقعداً، موجها ضربة قوية لمنافسه الرئيسي حزب المؤتمر بزعامة راهول غاندي الذي نال 52 مقعدا فقط.

ومن المقرر أن يعلن مودي خياراته لمنصبي وزير المال والخارجية مع إيجاد منصب لداعمه الرئيسي أميت شاه رئيس حزب بهاراتيا جاناتا.

وهتف أنصار رئيس الوزراء "مودي مودي" فيما كان يتقدم ليؤدي اليمين وقوبل شاه أيضا بصيحات ترحيب.

وسيعلن مودي تشكيلة حكومته في الساعات المقبلة بعد انتهاء مراسم تنصيبه.

وبات تعيين وزير جديد للمال مؤكدا بعدما أعلن الوزير الحالي ارون جايتلي البالغ 66 عاما الاربعاء اعتزامه عدم الاستمرار في منصبه بسبب تراجع حاله الصحية.

ولم تكن وزيرة الخارجية شوشما سواراج بين من حضروا اداء اليمين ما يعني ضمنا استبدالها في التغيير الحكومي المرتقب.

وحضر راهول غاندي مراسم تنصيب مودي برفقة والدته سونيا الزعيمة السابقة للحزب الذي يتعرض لهزيمة انتخابية للمرة الثانية.

وذكرت تقارير محلية أنّ غاندي سليل العائلة السياسية الشهيرة أبلغ قادة الحزب نيته التنازل عن منصبه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.