تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوريا الشمالية تصعد حملتها في الأمم المتحدة لاستعادة سفينة شحن مصادرة

إعلان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - صعدت كوريا الشمالية الأربعاء حملتها الدبلوماسية في الأمم المتحدة لضمان استعادة سفينة شحن صادرتها الولايات المتحدة، محذرة من "عواقب غير مرغوب فيها" في حال عدم التحرك في هذا الشأن.

ووجه السفير الكوري الشمالي كيم سونغ تحذيره خلال اجتماع مع المسؤولة عن الشؤون السياسية في الأمم المتحدة روزماري ديكارلو، للدفع بمطالب بيونغ يانغ لتدخل الهيئة الدولية، وفق البعثة الكورية الشمالية.

وأعلنت الولايات المتحدة في 9 أيار/مايو أنها صادرت السفينة "وايز اونيست" المملوكة من الحكومة، قائلة إنها تستخدم لتصدير الفحم الكوري الشمالي، في انتهاك للعقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ على خلفية برنامجيها للاسلحة النووية والصواريخ البالستية المحظورين.

وتأتي مصادرة السفينة وسط تصاعد التوتر في أعقاب إطلاق بيونغ يانغ مؤخرا صواريخ قصيرة المدى وفيما تتعثر المحادثات منذ انهيار قمة هانوي بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وصودرت "وايز اونيست" وهي واحدة من أكبر سفن الشحن في أسطول كوريا الشمالية، في إندونيسيا في نيسان/أبريل 2018 وعليها حمولة من الفحم الكوري الشمالي.

وبعد مصادرتها من قبل الولايات المتحدة، نقلت السفينة إلى ساموا الأميركية حيث ترسو في باغو باغو.

وكتب السفير الكوري الشمالي للأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش في 18 أيار/مايو يطلب منه اتخاذ "تدابير عاجلة" لإعادة وايز اونيست.

ورفض متحدث باسم الأمم المتحدة التعليق على اللقاء بين كيم وديكارلو مساعدة الأمين العام للشؤون السياسية، لكنه قال إنه يتعين على لجنة العقوبات الدولية معالجة المسألة.

وسيستمع مجلس الأمن الخميس إلى تقرير من لجنة العقوبات حول كوريا الشمالية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.