تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو

ماذا يحدث في مضيق هرمز؟

صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

أمام الضغوط الأمريكية، تهدد إيران بإغلاق مضيق هرمز، الأمر الذي سيكون له عواقب وخيمة على أسعار النفط وبالتالي على الاقتصاد العالمي. فما الذي يحصل في هذه المنطقة؟

إعلان

يقع مضيق هرمز عند مخرج الخليج بين إيران وسلطنة عمان، وهو ممر إستراتيجي لحركة ناقلات النفط.

وتعرف هذه المنطقة توترا هذه الأيام. ففي 12 مايو/أيار الأخير، تعرضت أربع سفن لـ"هجوم تخريبي" بالقرب من الفجيرة، في الإمارات العربية المتحدة.

وفي 14 مايو/أيار، أعلنت المملكة العربية السعودية أن اثنتين من محطات ضخ النفط لديها قد تعرضتا لهجوم من قبل الحوثيين، الذين تعتبرهم بمثابة القوة الضاربة لإيران في اليمن.

ردا على ضغوط الولايات المتحدة، هددت إيران بسد هذا الممر البحري. لو حدث هذا سيكون له أثر كبير على إمدادات النفط العالمية ويؤدي إلى ارتفاع حاد في الأسعار ويزعزع استقرار الاقتصاد العالمي. ثلث الاستهلاك العالمي يدور هناك.

فهل الإغلاق ممكن؟ عسكريا، نعم. لدى إيران ميناء عسكري عند مدخل المضيق، بإمكانها الاعتماد على حجة الأمن القومي وإبطاء حركة المرور فقط.

القانون الدولي يضمن حرية الحركة في المضيق. إغلاق تام يعني تدخل مجلس الأمن الدولي لتحرير حركة النقل المدني والحل العسكري هنا ممكن.

وللإشارة، يوجد مقر الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين. أما فرنسا فلها قاعدة في أبوظبي.

هذه التوترات ليست جديدة. كانت هناك أزمة في 2011، عندما هددت إيران بإغلاق المضيق أثناء مواجهتها مع الدول الغربية حول الملف النووي.

في الثمانينيات، في خضم النزاع بين إيران والعراق، تعرضت السفن والمنشآت النفطية لكلا البلدين لهجمات.

 

عادل قسطل

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.