تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرياض تدعو المجتمع الدولي إلى استخدام "كافة الوسائل" لردع طهران

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أ ف ب

طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز المجتمع الدولي باستخدام "كافة الوسائل" لردع إيران. وحصلت السعودية خلال قمتين للبلدان الخليجية والعربية في مكة على تأييد غالبية هذه الدول لاستراتيجية المواجهة التي تتبعها مع خصمها الأكبر في المنطقة. أما إيران فردت الفعل عبر اتهام السعودية "بإثارة الخلافات" في المنطقة.

إعلان

في وقت دعت فيه الرياض المجتمع الدولي إلى استخدام "كافّة الوسائل" لردع طهران، لقيت السعودية خلال قمتين للبلدان الخليجية والعربية في مكة ليل الخميس الجمعة دعم غالبية هذه الدول لاستراتيجية المواجهة التي تتبعها في هذا الملف.

وطالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خلال القمة العربية الطارئة، المجتمع الدولي باستخدام "كافة الوسائل" لردع إيران.

موفد فرانس24 إلى مكة - قمم تهيمن عليها الخلافات مع إيران

وقال في خطاب "نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء ما تشكله الممارسات الإيرانية (...) من تهديد للأمن والسلم الدوليين، واستخدام كافة الوسائل لردع هذا النظام، والحد من نزعته التوسعية".

بيانا القمتين يحصلان على دعم جميع الدول باستثناء العراق

واستنكر البيانان الختاميان للقمتين "سلوك" إيران في المنطقة، وحصلا على دعم جميع الدول باستثناء العراق، في وقت قال فيه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحافي "وجهنا رسالة حازمة تجاه التدخلات الإيرانية".

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في خطاب ببداية القمة الخليجية التي شارك بها رئيس الحكومة القطرية إن "ما يقوم به النظام الإيراني من (...) تهديد لحرية الملاحة العالمية (...) يعد تحديا سافرا".

وتابع "الأعمال الإجرامية التي حدثت مؤخرا (...) تستدعي منا جميعا العمل بشكل جاد للحفاظ على أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون".

واعتبر العاهل السعودي أن "عدم اتخاذ موقف رادع وحازم لمواجهة الأنشطة التخريبيّة للنظام الإيراني في المنطقة هو ما قاده للتمادي في ذلك والتصعيدِ بالشكل الذي نراه اليوم".

إيران تتهم السعودية "بإثارة الخلافات" في المنطقة

اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية الجمعة السعودية بـ"إثارة الخلافات" في الشرق الأوسط، منتقدة محاولات المملكة منافستها في المنطقة والتعبئة ضد إيران.

إيران تتهم السعودية بتأجيج الخلافات

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن السعودية "تواصل السير بنهج خاطئ في مسار إثارة الخلافات بين الدول الإسلامية وفي المنطقة وهو ما يروم إليه الكيان الصهيوني".

شراكة مع واشنطن

وأشار البيان الختامي للقمة الخليجيّة إلى أنه تم الاتفاق على تعزيز "الشراكة" مع الولايات المتحدة في ما يتعلق بالتعامل مع إيران.

ومنذ تشديد الإدارة الأمريكية العقوبات على قطاع النفط الإيراني بداية أيار/مايو، تسارعت الأحداث في المنطقة، إذ تعرضت ناقلات نفط لهجمات نادرة قبالة سواحل الإمارات، وتكثفت هجمات الحوثيين اليمنيين المقربين من إيران على السعودية، بينها هجوم على خط أنابيب للنفط قرب الرياض بطائرات بلا طيار.

قمة منظمة التعاون الإسلامي تضم 57 دولة بينها إيران

وانعقدت قمة عربية طارئة بعيد انتهاء القمة الخليجية مباشرة، علما أن مكة تستضيف قمة ثالثة مساء الجمعة هي القمة الـ14 لمنظمة التعاون الإسلامي التي تشمل 57 دولة بينها إيران.

وتتهم السعودية إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة وبزعزعة استقرار البحرين والعراق وسوريا ولبنان واليمن عبر دعم مجموعات مسلحة في هذه الدول وتسليحها.

تمثيل قطري رفيع

وترأس القمة الخليجية العاهل السعودي، وحضرها نجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ورئيس وزراء قطر الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني.

وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف

وزيارة رئيس الحكومة القطرية هي الأولى لمسؤول قطري رفيع إلى السعودية منذ الأزمة التي اندلعت في الخليج عام 2017، إثر قرار الرياض وثلاثة من حلفائها قطع العلاقات مع الدوحة.

وصافح الملك السعودي رئيس وزراء قطر لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة. والتقط الحاضرون صورة جماعية قبيل انطلاق الاجتماع في قصر الصفا المطل على الحرم المكي.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.