تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جرح اسرائيليين أحدهما في حالة حرجة في عملية طعن في القدس (الشرطة)

إعلان

القدس (أ ف ب) - جرح اسرائيليان أحدهما إصابته خطيرة في البلدة القديمة في القدس الجمعة في عملية طعن تم "تحييد" منفذها، كما أعلنت الشرطة الاسرائيلية.

وقال الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد ردا على سؤال لوكالة فرانس برس إن أحد الجريحين الاسرائيليين في حالة خطيرة جدا والآخر يعاني من جروح بالغة.

ولم يذكر أي تفاصيل إضافية عن منفذ الهجوم الذي يجري التحقيق في هويته. كما أنه لم يوضح ما إذا كان قد قُتل أو جُرح في الهجوم.

ووقعت عملية الطعن في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها، وشهدت في السنوات الماضية هجمات عديدة نفذها فلسطينيون في عملية متفرقة ضد اسرائيليين.

ويأتي هذا الهجوم بينما يستعد عشرات الآلاف من الفلسطينيين لأداء صلاة آخر جمعة في شهر رمضان في البلدة القديمة.

كما يأتي قبل يومين من مسيرة كبرى للاسرائيليين بمناسبة "يوم القدس" الذي يحتفلون فيه "بإعادة توحيد" المدينة التي احتلت الدولة العبرية شطرها الشرقي في حزيران/يونيو 1967.

وتسبب هذه المسيرة توترا كل سنة.

ويريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية العربية عاصمة لدولة يتطلعون إلى إقامتها، بينما تعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمة "موحدة وغير قابلة للتقسيم" لها.

وجرح أحد الاسرائيليين أمام باب العمود في الجانب الشرقي حيث تستهدف هجمات اسرائيليين باستمرار، والآخر في الجانب الآخر من البلدة القديمة أمام باب الخليل.

وقال الناطق باسم الشرطة إن الإجراءات الأمنية المشددة لشهر رمضان ستبقى بلا تغيير.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.