تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بكين تقول إن الحرب التجارية التي تشنها واشنطن "لم تجعل أمريكا عظيمة مجددا"

رويترز

غداة دخول زيادة الرسوم الجمركية المفروضة على سلع أمريكية بقيمة مليارات الدولارات، أعلن نائب وزير الإعلام الصيني غوو ويمين، أن الحرب التجارية التي بدأها الرئيس الأمريكي العام الماضي "لم تعد لأمريكا عظمتها" كما يأمل دونالد ترامب، بل ألحقت أضرارا جسيمة بالاقتصاد الأمريكي.

إعلان

أعلنت الصين الأحد أن الحرب التجارية التي تشنها واشنطن لم "تجعل أمريكا عظيمة مجددا" بل ألحقت الضرر بالاقتصاد الأمريكي، مؤكدة أنها "لن تساوم على المبادئ الأساسية" في حربها التجارية مع الولايات المتحدة.

وصدرت وثيقة "الكتاب الأبيض" التي عرضها نائب وزير الإعلام الصيني غوو ويمين للصحافيين، غداة دخول زيادة الرسوم الجمركية التي فرضتها على سلع أمريكية بقيمة مليارات الدولارات.

وقال غوو إن الولايات المتحدة تتحمل "المسؤولية الكاملة" عن هذه الانتكاسات. وأضاف عند تقديمه هذا "الكتاب الأبيض" أن الحرب التجارية التي بدأها الرئيس الأمريكي العام الماضي "لم تعد لأمريكا عظمتها" كما يأمل دونالد ترامب.

وجاء في "الكتاب الأبيض" للحكومة الصينية أن "التدابير الجمركية (الأمريكية) لم تعزز النمو الاقتصادي الأمريكي، بل تسببت بدلا من ذلك في أضرار جسيمة للاقتصاد الأمريكي".

وصرح غوو أنه ليست لديه أي معلومات عن لقاء ثنائي ممكن بين ترامب ونظيره شي جينبينغ في نهاية يونيو/حزيران في طوكيو على هامش قمة العشرين.

معركة الرسوم الجمركية متواصلة

واستأنفت واشنطن وبكين معركة الرسوم بينهما في وقت سابق هذا الشهر بعدما انتهت المحادثات التجارية في الولايات المتحدة بدون اتفاق مع اتهام الجانب الأمريكي للمفاوضين الصينيين بالتنصل من التزامات سابقة.

وأكدت بكين في كتابها الأبيض أن على الولايات المتحدة تحمل "المسؤولية الكاملة" لانتكاسة مفاوضاتها التجارية مع الصين، مشيرة إلى أن واشنطن غيرت مطالبها مرارا.

وأردفت الوثيقة الصينية أن الاتهام الذي أطلقته الإدارة الأمريكية "بحصول تراجع صيني، لا أساس له على الإطلاق". وأضافت أن "التجربة التاريخية أثبتت أن أي محاولة لفرض صفقة من خلال التشويه والتقويض وممارسة أقصى ضغط، لن تؤدي سوى إلى إفساد علاقات التعاون".

وأكدت أن الاتهامات الأمريكية للحكومة الصينية بسرقة الملكية الفكرية "لا أساس لها إطلاقا"، لكنها اعترفت بأن "التعاون هو الخيار الوحيد الممكن".

وخلال الأسابيع الأخيرة، قررت واشنطن إدراج هواوي الصينية على قائمتها السوداء جراء مخاوف أمنية.

وفي 16 مايو/أيار، أدرجت وزارة التجارة الأمريكية مجموعة هواوي على ما يسمى "قائمة الكيانات" لأسباب مرتبطة بالأمن القومي، وهو ما يعني منعها من الحصول على المكونات الأمريكية الصنع التي تحتاجها لمعداتها. لكنها منحتها لاحقا مهلة 90 يوما قبل بدء تطبيق الحظر.

وردت وزارة التجارة الصينية الجمعة بالإعلان أنها ستصدر من جهتها قائمة "كيانات غير موثوق بها" تفسخ عقودها التجارية وتتوقف عن إمداد الشركات الصينية.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن