تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يصف الملكة إليزابيث بالـ"عظيمة" في مستهل زيارته للمملكة المتحدة

دونالد ترامب وزوجته ميلانيا مع الملكة إليزابيث الثانية في 3 يوليو/حزيران 2019
دونالد ترامب وزوجته ميلانيا مع الملكة إليزابيث الثانية في 3 يوليو/حزيران 2019

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الملكة إليزابيث الثانية بأنها "امرأة عظيمة" بعد أن أقامت العائلة المالكة البريطانية الاثنين مأدبة فاخرة لسيد البيت الأبيض في اليوم الأول من زيارة دولة يجريها إلى المملكة المتحدة تستمر ثلاثة أيام.

إعلان

استهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زيارة دولة، تستمر ثلاثة أيام ويجريها إلى المملكة المتحدة، بالثناء على الملكة إليزابيث الثانية إذ وصفها بالعظيمة بعد أن أقامت العائلة المالكة البريطانية الاثنين مأدبة فاخرة لسيد البيت الأبيض في اليوم الأول من زيارة دولة يجريها إلى المملكة المتحدة تستمر ثلاثة أيام.

وانضمت عائلة ترامب إلى العائلة المالكة البريطانية على مائدة عشاء فاخر أقيم في قاعة الرقص في قصر باكينغهام.

وأشاد كل من ترامب والملكة إليزابيث البالغة 93 عاما بالروابط المشتركة بين بريطانيا والولايات المتحدة. لكن أجواء التقارب لم تكن وحدها الطاغية على الزيارة، مع الإعلان عن تنظيم تظاهرات احتجاجية الثلاثاء ومقاطعة شخصيات معارضة لمأدبة العشاء.

للمزيد: ترامب يؤكد رسميا ترشحه لولاية رئاسية ثانية وسيبدأ حملته الانتخابية من فلوريدا

وكان ترامب قد استبق الزيارة بإبداء رأيه بملف بريكست الحساس وأيضا بمشاكل السياسة البريطانية، وبعيد هبوط طائرته في لندن سارع إلى وصف رئيس بلديتها صادق خان بـ"الفاشل".

ويزور ترامب بريطانيا للمشاركة في إحياء الذكرى الخامسة والسبعين لإنزال النورماندي وتحرير أوروبا في الحرب العالمية الثانية.

مأدبة العشاء

وقال ترامب خلال مأدبة العشاء "بينما نكرم انتصارنا وتراثنا المشتركين، نؤكد القيم المشتركة التي ستبقينا موحدين في المستقبل"، معددا "الحرية والسيادة وتقرير المصير وسيادة القانون واحترام الحقوق التي أعطانا إياها الله العلي القدير".

ووصف ترامب الملكة البريطانية بأنها "امرأة عظيمة... ورمز دائم لهذه التقاليد التي لا تقدر بثمن"، وتجسد "الكرامة والمسؤولية والوطنية" البريطانية.

بدورها قالت الملكة إليزابيث الثانية إن بريطانيا والولايات المتحدة قد بنتا في فترة ما بعد الحرب مؤسسات دولية من أجل "دول تعمل معا للحفاظ على سلام تحقق بشق الأنفس". وأعلنت أن البلدين تجمعهما مسائل بينها الأمن المشترك والتراث والروابط الاقتصادية والثقافية القوية. وأضافت "أنا واثقة بأن قيمنا ومصالحنا المشتركة ستبقينا موحدين".

"لم أشاهد أي احتجاجات بعد"

واستقبلت الملكة إليزابيث الرئيس الأمريكي وزوجته ميلانيا باستعراض لحرس الشرف. ومن ثم أقامت مأدبة غداء لترامب وزوجته وعرضت لهما مجموعة الفنون الملكية.

وبدا أن ترامب كان مستمتعا بالزيارة وقد عبر عن ذلك على تويتر حيث كتب إن "القسم اللندني من الزيارة يجري بصورة جيدة جدا. الملكة وجميع أفراد العائلة المالكة رائعون. العلاقات مع المملكة المتحدة قوية جدا". وأضاف "لم أشاهد أي احتجاجات بعد، لكني واثق من أن وسائل الإعلام المضللة ستسعى بشكل حثيث للعثور عليها".

وكان قد وصف ترامب الاثنين رئيس بلدية لندن صادق خان بـ"الفاشل". وكتب ترامب في تغريدة "صادق خان الذي قام بعمل سيئ للغاية كرئيس لبلدية لندن أدلى بتصريحات ‘شريرة’ تتعلق بالرئيس الأمريكي"، معتبرا أنه يستحسن أن يركز هذا "الفاشل" على مكافحة الجريمة في لندن.

وكان خان قد وصف تصريحات الرئيس الأمريكي بأنها تشبه تلك التي استخدمها "فاشيون في القرن العشرين".

وشارك ثمانية أفراد من عائلة ترامب في مأدبة العشاء التي شارك فيها 16 من أفراد العائلة المالكة البريطانية ورواد قطاع الأعمال.

وتأتي زيارة ترامب في توقيت حساس لبريطانيا التي ستستقيل رئيسة وزرائها تيريزا ماي خلال أيام بسبب فشلها في تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات على الاستفتاء حول بريكست.

وفي نهاية الأسبوع لم يتوان ترامب عن الخوض في الجدل القائم قائلا إنه كان ليخرج لو لم يحصل على الاتفاق الذي يريد.

وتواجه "العلاقات المميزة" مع بريطانيا ضغوطا في عدد من الملفات بما فيها إيران التي تدافع بريطانيا عن الاتفاق النووي المبرم معها، والبيئة. وتمارس واشنطن ضغوطا على لندن لاستبعاد مجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات من شبكتها للجيل الخامس (جي5).

وقاطع رئيس حزب العمال جيريمي كوربن مأدبة العشاء التي قاطعها أيضا رئيس البرلمان جون بيركو. وصرح كوربن أن الاحتجاجات ضد ترامب "فرصة للتضامن مع من هاجمهم في أمريكا وحول العالم وفي بلدنا".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن