تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يؤكد عدم انسحاب بلاده من صفقة شراء صواريخ "إس-400" الروسية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اجتماع بالكرملين، روسيا 8 أبريل/نيسان 2019
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اجتماع بالكرملين، روسيا 8 أبريل/نيسان 2019 رويترز/ أرشيف

على الرغم من الضغوط الأمريكية الممارسة على بلاده، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن تركيا لن تنسحب من الاتفاق الذي أبرمته مع روسيا لشراء منظومة صواريخ "إس-400" الدفاعية. وحذرت مسؤولة رفيعة في البنتاغون الأمريكي من الإصرار التركي على إتمام الصفقة مشددة على تأثير الاتفاق على برنامج مقاتلات "إف-35" المشترك بين واشنطن وأنقرة، وكذلك على تعاون تركيا مع حلف شمال الأطلسي.

إعلان

نقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية الثلاثاء قول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن إصرار بلاده على إتمام صفقة منظومة صواريخ إس-400 المبرمة مع روسيا، رغم الضغوط الأمريكية الممارسة على بلاده للانسحاب من الاتفاق.

أردوغان صرح قائلا: "اتفقنا (مع روسيا). نحن عازمون. لا تراجع عن ذلك"

وشكلت رغبة أنقرة بشراء منظومة "إس-400" الروسية مصدر خلاف أساسي بين تركيا والولايات المتحدة (المنضويتان في حلف شمال الأطلسي) ودفعت واشنطن للتهديد بفرض عقوبات.

"نتائج كارثية"

والأسبوع الماضي، قالت مسؤولة رفيعة في وزارة الدفاع الأمريكية إن إصرار تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ستكون له نتائج "كارثية" على برنامج مقاتلات "إف-35" المشترك بين واشنطن وأنقرة، وكذلك على تعاون تركيا مع حلف شمال الأطلسي.

وقالت كاثرين ويلبارغر، مساعدة وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي بالوكالة، إن مخطط تركيا لشراء منظومة "إس-400" سيضر بقدرة تركيا على العمل مع التحالف الغربي ويجبر واشنطن على فرض عقوبات على أنقرة.

للمزيد: ردا على الضغوط الأمريكية.. أردوغان يؤكد تمسك بلاده بصفقة منظومة صواريخ إس-400 الروسية

ولفتت إلى أن إدارة ترامب، حتى لو كانت لا تريد معاقبة تركيا، فإنها قد تضطر إلى ذلك بضغط من الكونغرس غير المتعاطف مع أنقرة.

ورفضت تركيا الضغوط الأمريكية واصفة عملية شراء المنظومة الروسية بأنها "صفقة منتهية".

والأربعاء، تحدث إردوغان هاتفيا إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وناقشا عرضا سابقا لأنقرة بتشكيل "مجموعة عمل مشتركة" بشأن منظومة الصواريخ، بحسب ما أفاد مكتب الرئيس التركي.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن