تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

أبطال السادس من يونيو: أحدث القصص

يجسدون الجيل العظيم، "كنا مجموعة من الشباب تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر وستة وعشرين عاما". هؤلاء المحاربون القدامى هم آخر شهود السادس من يونيو. لقد غير هذا الجيل من الأمريكيين وجه التاريخ. إنهم يشهدون على معاركهم وعلى جراحهم خلال الحرب. " انتظروا هبوط الليل كي يعلنوا لنا أننا عشية ساعة الصفر". نزلنا من المركب بواسطة سلالم الحبال حتى قوارب الإنزال". رصاصة اخترقت خوذتي، فاحتفظت بها للذكرى". هؤلاء الأمريكيون الذين كانوا هدفا لنيران الرشاشات الألمانية هم آخر الناجين من حرب عالمية دموية ومدمرة. "عندما عدنا أخيرا كنا منهكين للغاية.. كان ذلك كابوسا ..صدقوني".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.