تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

من العشرية السوداء إلى الحراك الشعبي.. صحافية جزائرية تروي قصة مثابرة كللت بالنجاح

في الجزائر، أتت صفية صباح هذا السبت لتشجيع ابنتها الكبرى، سيدة الأعمال كانت رياضية في الرمح والسباحة، لقد جعلت من حبها للرياضة دافعا قويا للنجاح في مجال الصحافة الرياضية، حيث أسست جريدة ناطقة بالفرنسية وتعنى بالرياضة، التي أصبحت اليوم رائدة في البلاد. في خضم العشرية السوداء، كانت صفية تعمل في جريدة ناطقة بالأمازيغية. وتروي لنا اليوم كيف كللت مسيرتها بدءا من قاعات التحرير إلى رئاسة هيئة النشر، بالنجاح، واليوم، تشارك صفية في تغطية أحداث الحراك الشعبي في الجزائر، مهمة تحرص على إشراك الشباب فيها، وعلى المشاركة في النقاش الشعبي حول مرحلة ما بعد بوتفليقة ونظامه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.