تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان : المجلس العسكري يعلن توقيف عسكريين على خلفية فض اعتصام الخرطوم

أ ف ب - أرشيف

أعلنت قيادة المجلس العسكري في السودان توقيف عسكريين ووضعهم رهن الاحتجاز التحفظي على خلفية فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الثالث من يونيو/حزيران الجاري والذي سقط خلاله 118 قتيلا في صفوف المتظاهرين، بحسب لجنة أطباء السودان المركزية. لكن قيادة الجيش لم تكشف لا عن عدد العسكريين المعنيين بهذا الإجراء، قائلة إنهم سيقدمون إلى السلطات العدلية بشكل عاجل، ولا عن التهم الموجهة إليهم.

إعلان

أعلن المجلس العسكري السوداني مساء الإثنين توقيف "عدد من منسوبي القوات النظامية" على خلفية العملية الأمنية التي أودت بحياة العشرات في ساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم الاثنين الماضي.

وقال المجلس في بيان أوردته وكالة الأنباء السودانية الرسمية سونا إنه "تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة، باشرت مهامها فور تكوينها وتوصلت إلى بيّنات مبدئية في مواجهة عدد من منسوبي القوات النظامية والذين تم وضعهم في التحفظ توطئة لتقديمهم للجهات العدلية بصورة عاجلة".

وأتى بيان الجيش بعد أسبوع تماما من الهجوم على المتظاهرين المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش الذي أعقب فشل المحادثات بين قادة الحركة الاحتجاجية والمجلس العسكري.

ولم يحدد المجلس في بيانه عدد العسكريين الموقوفين ولا الجهاز الذي ينتمون إليه ولا حتى التهم الموجهة إليهم.

وأوضح البيان أن المجلس العسكري "لن يتوانى عن محاكمة كل من تثبت إدانته وفقا للوائح والقوانين".

ولفت البيان إلى أن "تكوين اللجنة جاء في إطار العهد الذي قطعه المجلس العسكري على نفسه أمام الشعب السوداني بتمليكه كافة الحقائق المتعلقة بالأحداث الأمنية التي صاحبت العملية الأمنية التي تم تنفيذها لمداهمة وكر الجريمة بما عرف بمنطقة كولمبيا وتأثيراتها على منطقة الاعتصام حول القيادة العامة".

وكانت قوات الأمن السودانية قد فضت الاثنين الماضي بشكل عنيف الاعتصام أمام مقر القيادة في الخرطوم، ما أسفر عن مقتل عشرات وإصابة المئات بجروح.

وبلغت الحصيلة الإجمالية للقتلى، منذ فض الاعتصام في الثالث من يونيو/حزيران، 118 قتيلا، بحسب لجنة أطباء السودان المركزية المشاركة في حركة الاحتجاج.

في المقابل، أعلنت وزارة الصحة أن الحصيلة بلغت 61 قتيلا في أنحاء البلاد، 49 منهم قتلوا بالرصاص الحي في الخرطوم.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن