تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتسوانا تزيل صفة الجرم عن المثلية الجنسية

المحكمة العليا في بوتسوانا، 11 يونيو/حزيران 2019
المحكمة العليا في بوتسوانا، 11 يونيو/حزيران 2019 أ ف ب

أزالت بوتسوانا الثلاثاء الصفة الجرمية عن المثلية الجنسية وذلك بمقتضى حكم صادر عن المحكمة العليا. وقال القاضي مايكل إلبورو الذي أمر بتعديل القوانين "إن البشر مجموعة من الهويات الجنسية".

إعلان

حكمت المحكمة العليا في بوتسوانا الثلاثاء لصالح إزالة صفة الجرم عن المثلية الجنسية المحظورة بمقتضى قانون العقوبات للعام 1965.

وقد أمر القاضي مايكل إلبورو بتعديل القوانين و"وضع أحكام العصر الفيكتوري جانبا". وتؤكد جماعات حقوقية أن قوانين كثيرة تعاقب المثلية تعود إلى الحقبة الاستعمارية.

في قاعة المحكمة المليئة بالنشطاء والحقوقيين، قال القاضي إلبورو إن القوانين الحالية مجحفة بحق أقلية من المواطنين.

وأوضح "ليس هناك أي منطق في التمييز... إن البشر مجموعة من الهويات الجنسية". وكان شخص مجهول الهوية عرف عنه فقط بالأحرف الأولى من اسمه حفاظا على سلامته، قدم التماسا إلى المحكمة العليا في هذه المسألة.

وهو طعن في قسمين من قانون العقوبات الذي يواجه الجناة بموجبه عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات.

في آذار/مارس، أرجأت المحكمة الحكم في القضية، ما أثار مخاوف من أن القرار الذي طال انتظاره قد يؤجل إلى أجل غير مسمى.

لكن الثلاثاء، أكد القاضي إلبورو أن أعلى هيئة قضائية في البلاد أخذت الأمر على محمل الجد. وصرح "التوجه الجنسي هو شيء إنساني وليس مسألة موضة. يجب ألا يتدخل القانون في الحياة الجنسية الخاصة للإنسان".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن