تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البنتاغون يعتمد على فيديو في اتهام إيران بوقوفها وراء الهجوم على ناقلة نفط

إحدى الناقلتين اللتين تعرضتا للهجوم
إحدى الناقلتين اللتين تعرضتا للهجوم أ ف ب

نشر البنتاغون تصويرا مسجلا، قال إنه يثبت تورط قوات إيرانية في الهجوم الذي تعرضت له الخميس ناقلة نفط يابانية في بحر عمان. فيما تحدث طاقم السفينة عن رؤيته لـ"جسم طائر" قد يكون استهدف السفينة. ونفت طهران الاتهامات الأمريكية الموجهة ضدها في خضم تأكيدات من الرئيس دونالد ترامب أن إيران تقف وراء الهجوم.

إعلان

في تطور جديد لقضية الهجوم الذي استهدف الخميس ناقلتي نفط في بحر عمان، نشر البنتاغون مقاطع فيديو، قال إنها تؤكد تورط عناصر الحرس الثوري في إحدى العمليتين.

الفيديو يظهر أشخاصا يزيلون جسما من السفينة

ونشاهد في الفيديو المنشور على الموقع الإلكتروني للقيادة الوسطى في الجيش الأمريكي طاقم زورق دورية إيرانية، يزيل شيئا من سفينة تتطابق صورها مع صور ناقلة النفط المملوكة لشركة "كوكوكا كوراجوس" اليابانية للملاحة التي كانت هدفا لأحد الهجومين.

ويظهر الفيديو قاربا سريعا يحمل بين 8 و10 أفراد يرتدون سترات نجاة على الأرجح، مستقرا في المياه الهادئة بمحاذاة الناقلة، التي تبدو كأنها "كوكوكا كوراجوس".

وفي اللقطات الأولى للفيديو يبدو شخص على مقدمة القارب السريع وهو يزيل جسما من الناقلة فاتح اللون أكبر بقليل حجما من طبق طعام كبير.

وكتبت القيادة المركزية في تعليقها على الفيديو إن "قارب دورية للحرس الثوري الإيراني اقترب من كوكوكا كوراجوس، وشوهد وتم تسجيله وهو يزيل لغما لاصقا غير منفجر".

وأظهرت لقطة أخرى، من بعيد إلى حد ما، القارب السريع البالغ طوله ما بين 10 و15 مترا يعود أدراجه مبتعدا عن الناقلة الضخمة.

ويمكن رؤية بقعة سوداء فوق خط المياه، وذلك مع ابتعاد الكاميرا التي ظلت تتابع زورق الدورية أثناء ابتعاده عن السفينة. ويظهر تصوير أقرب للزورق ما يبدو أنه مدفع رشاش في مقدمته.

وكانت الناقلة تنقل مادة الميثانول من الإمارات حين تعرضت للاعتداء على غرار ناقلة "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النرويجية بعد عبورهما مضيق هرمز.

طاقم السفينة يتحدث عن استهداف الناقلة بواسطة "جسم طائر"

وللشركة المالكة للسفينة رواية أخرى حول الظروف التي حصل فيها الهجوم، حيث أوضح يوتاكا كاتادا رئيس "شركة كوكوكا كوراجوس" للملاحة، الجمعة، للصحافيين أن "أفراد الطاقم قالوا إن السفينة أصيبت بجسم طائر. قالوا إنهم رأوه بأعينهم". وتابع "تلقينا تقريرا يفيد بأن شيئا ما حلق باتجاه السفينة ثم وقع انفجار وثقبت" ناقلة النفط.

إيران: الاتهامات الأمريكية "لا أساس لها من الصحة"

وأكدت إيران الجمعة أن الاتهامات الأمريكية التي تحمل الجمهورية الإسلامية "مسؤولية" الهجومين في بحر عمان "لا أساس لها".

وكتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر إن "انتهاز الولايات المتحدة فورا الفرصة لتوجه مزاعم ضد إيران (بدون) دليل مادي أو ظرفي يكشف بوضوح أنهم (واشنطن وحلفاءها العرب) انتقلوا إلى الخطة باء: التخريب الدبلوماسي ..." ضد إيران.

واعتبر أجان بيير مولناي من معهد العلاقات الدولية ومقره باريس أن الفيديو "عديم الفائدة". وأوضح أن الأشخاص على متن زورق الدورية بدوا وهم يزيلون شيئا من جسم السفينة "لكننا لا نعرف ما هو ومن المستحيل أن نؤكد".

تلويح بتعزيز الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة

واعتبر وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان الجمعة أن الهجومين يمثلان مشكلة عالمية غير محصورة بالولايات المتحدة، داعيا إلى "توافق دولي" لحلها.

وقال شاناهان "إن تركيزي مع السفير (جون) بولتون والوزير (مايك) بومبيو ينصب على بناء توافق دولي (لمواجهة) هذه المشكلة الدولية".

وأبقى الوزير الأمريكي الباب مفتوحا أمام إمكانية تعزيز الحضور العسكري لبلاده في المنطقة الواقعة ضمن نطاق عمل القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد اتهم مباشرة طهران بالوقوف وراء الهجوم، مشددا على أن "إيران فعلت ذلك". وقال ترامب لشبكة فوكس نيوز "إيران قامت بهذا الأمر"، مضيفا "نرى السفينة، مع لغم لم ينفجر، وهذا يحمل بصمات إيران".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.