تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موريتانيا، مدغشقر، بوروندي.. الوافدون الجدد إلى كأس الأمم الأفريقية

منتخب مدغشقر أمام السنغال في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019.
منتخب مدغشقر أمام السنغال في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019. أ ف ب

تمكنت بعض المنتخبات الأفريقية المغمورة، وأبرزها مدغشقر، من انتزاع تأهلها إلى كأس الأمم للمرة الأولى في تاريخها، وذلك بعد قرار الاتحاد الأفريقي للعبة لرفع عدد المشاركين من 16 إلى 24 منتخبا. وتشارك موريتانيا وبوروندي أيضا في العرس القاري لأولى مرة، واللتان تأملان في تخطي الدور الأول. وبانتظار "المرابطين" مباراة "دربي" قوية أمام تونس ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

إعلان

في يوليو/تموز 2017، قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال اجتماع مكتبه التنفيذي بالعاصمة المغربية الرباط رفع عدد المشاركين في كأس الأمم من 16 إلى 24 منتخبا. وكانت تلك فرصة أمام بعض المنتخبات المغمورة (بالمعنى الرياضي) للتنافس على حجز مكانها في العرس القاري.

ولم تفوت موريتانيا تلك الفرصة إذ تأهلت وللمرة الأولى في تاريخها إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية بعد فوزها في 18 نوفمبر/تشرين الثاني في نواكشوط على بوتسوانا 2-1 في الجولة ما قبل الأخيرة ضمن منافسات مجموعة قوية ضمت أيضا بوركينا فاسو وأنغولا.

أرقام قمصان لاعبي موريتانيا في كأس الأمم الأفريقية 2019 بمصر

وأنهى من يلقبون بـ"المرابطين" مشوارهم بأربعة انتصارات وخسارتين، ليتقدموا على "خيول" بوركينا فاسو الذين خاضوا نصف نهائي نسخة 2017 ويتأهلوا للبطولة القارية وسط فرحة عارمة عمت أنحاء البلاد.

جدول مباريات نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر

وسيخوض لاعبو المدرب الفرنسي كورونتان مارتينس، لاعب وقائد فريق أوكسير سابقا، مواجهة قوية في مصر أمام تونس ومالي. وسيسعون لتفجير المفاجأة في هذه المجموعة، معلقين آمالهم على بعض اللاعبين البارزين أبرزهم لاعب نادي بلد الوليد الإسباني الحسن العيد (21 عاما) ويالي محمد دلاهي من نادي تاجنانت الجزائري وسالي سار من سيرفيت جنيف السويسري.

فرحة لاعبي منتخب مدغشقر بعد تأهلهم لكأس الأمم 2019
مدغشقر فازت على غينيا الاستوائية 1-صفر في 16 أكتوبر/تشرين الأول 2018، لتكون أول متأهل لكأس الأمم الأفريقية 2019. أ ف ب

من جانبه، يخوض منتخب مدغشقر كأس الأمم 2019 بطموحات متواضعة في مجموعة تضم نيجيريا وغينيا والوافد الجديد الثالث، بوروندي. ويرتكز هذا المنتخب على بعض اللاعبين الذين يتمتعون بجنسية مزدوجة فرنسية وملغاشية وفي مقدمتهم مدافع أولمبيك ليون حاليا وأولمبيك مرسيليا سابقا جيريمي موريل.

وأما الوافد الثالث، بوروندي، فقد فاجأ القارة السمراء عندما انتزع تأشيرة التأهل للنهائيات أمام "فهود" الغابون، فاحتلوا المركز الثاني خلف مالي بأفضل هجوم (11 هدفا). وسيقوده في مصر مهاجم شبيبة القبائل الجزائري فيستون عبد الرزاق ولاعب نادي التعاون السعودي سدريك أميسي. وسجل عبد الرزاق ستة أهداف خلال حملة التصفيات، فيما سجل أميسي هدفين.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.