تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان: نائب رئيس المجلس العسكري يتوعد "بإعدام" المسؤولين عن فض الاعتصام

نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو العروف باسم "حميدتي"
نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو العروف باسم "حميدتي" أ ف ب / أرشيف

أطلق نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو المعروف باسم "حميدتي" تصريحا مثيرا للجدل إذ توعد "بإعدام" الذين قاموا بتفريق الاعتصام. ويعتبر هذا التصريح منافيا لاعتراف سابق للمجلس العسكري السوداني إذ أن المجلس نفسه هو من أعطى الأوامر بفض الاعتصام، ما تسبب بمقتل أكثر من مئة معتصم.

إعلان

توعد نائب رئيس المجلس العسكري في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو الأحد "بإعدام" الذين قاموا بتفريق اعتصام الحركة الاحتجاجية بشكل وحشي، ما أدى إلى مقتل العشرات وأثار حملة تنديد دولية.

وقال الجنرال المعروف باسم "حميدتي" في خطاب بثه التلفزيون الرسمي "نحن نعمل جاهدين لإيصال الذين قاموا بذلك إلى حبل المشنقة" مشيرا إلى كل شخص "ارتكب أي خطأ أو أي تجاوز".

التصريح المثير للجدل يأتي منافيا لتصريح سابق للمجلس العسكري قال فيه إنه أمر بفض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم مشيرا إلى أن "بعض الأخطاء والانحرافات حدثت". وأضاف دقلو "أبشركم بالنسبة لفض الاعتصام لن نخذلكم ولن نخذل أسر الشهداء".

وكان آلاف المتظاهرين يشاركون في هذا الاعتصام للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيين بعد أن أقال الجيش في 11 نيسان/أبريل الرئيس المخلوع عمر حسن البشير.

وبحسب لجنة أطباء السودان المركزية، إحدى القوى المنظمة للاحتجاجات، قُتل حوالي 120 شخصا في قمع المتظاهرين منذ الثالث من يونيو/حزيران، معظمهم خلال تفريق الاعتصام. وتحدثت السلطات عن حصيلة بلغت 61 قتيلا فقط.

وأكد المتحدث باسم اللجنة العسكرية المكلفة بالتحقيق في عملية قمع المتظاهرين العميد الحقوقي عبد الرحيم بدر الدين عبد الرحيم، السبت للتلفزيون الرسمي أن تقريره لم ينجز بعد، لكنه كشف بعض ما توصلت إليه التحقيقات.

وقال إن اللجنة توصلت إلى "ضلوع عدد من الضباط برتب مختلفة ودخولهم لميدان الاعتصام من دون تعليمات من الجهات المختصة".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.