تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هونغ كونغ: زعيم طلابي يدعو لمواصلة الاحتجاجات ويطالب رئيسة الحكومة بالتنحي

جوشوا وونغ عند إطلاق سراحه في هونغ كونغ في 17 يونيو/حزيران 2019.
جوشوا وونغ عند إطلاق سراحه في هونغ كونغ في 17 يونيو/حزيران 2019. أ ف ب

دعا الاثنين الزعيم الطلابي والناشط من أجل الديمقراطية جوشوا وونغ زعيمة هونغ كونغ المؤيدة لبكين كاري لام إلى الاستقالة، وذلك مباشرة بعد إطلاق سراحه من السجن في الوقت الذي تشهد فيه المدينة مظاهرات تاريخية مناهضة للحكومة على خلفية محاولة تمرير تشريع برلماني يسمح بتسليم المطلوبين لبكين.

إعلان

أطلقت الاثنين السلطات في هونغ كونغ سراح الناشط من أجل الديمقراطية جوشوا وونغ بعد انتهاء مدة عقوبته في السجن إثر الحكم الذي صدر بحقه لمشاركته في احتجاجات "حركة المظلات" الكبيرة التي شهدتها هونغ كونغ عام 2014 وساهم في قيادتها.

ودعا وونغ رئيسة هونغ كونغ، كاري لام، الموالية للصين إلى الاستقالة وقال للصحافيين "هي لم تعد مؤهلة لتكون زعيمة هونغ كونغ"، مضيفا "عليها أن تتحمل المسئولية وتستقيل، وأن تتم محاسبتها وتتنحى".

وأدخل وونغ السجن في شهر أيار/مايو بعد أن فشل في محاولة للطعن بحكم صادر بالسجن بحقه. ويأتي إطلاق سراحه في الوقت الذي تهز فيه هونغ كونغ مظاهرات غير مسبوقة بدأت احتجاجا على قانون يسمح بتسليم المطلوبين للصين. لكن الحركة الاحتجاجية تحولت بعد ذلك إلى أحدث تعبير عن الغضب الشعبي ضد قادة المدينة وبكين.

وفي حديثه إلى الصحافيين خارج إصلاحية "لاي تشي كوك" حيث كان مسجونا، دعا وونغ البالغ 22 عاما المتظاهرين إلى مواصلة حملة الاحتجاجات والعصيان المدني.

وقال "نطالب كاري لام بالتنحي، وسحب قانون تسليم المطلوبين نهائيا، والتراجع عن وسم الشغب"، في إشارة إلى الوصف الذي أطلقته لام على المحتجين في وقت سابق هذا الأسبوع. كما دان وونغ السلطات لإطلاقها الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي خلال الاشتباكات العنيفة بين المحتجين والشرطة الأربعاء.

وقال "عندما كنت في السجن رأيت كاري لام وهي تبكي في بث تلفزيوني على الهواء مباشرة. كل ما يمكنني قوله هو إنه عندما ذرفت الدموع، كان مواطنو هونغ كونغ ينزفون الدماء في أدميرالتي"، وهي المنطقة التي حدثت فيها المواجهات.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.