تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا تقول إنها ضحية هجمات الكترونية أميركية "منذ سنين"

إعلان

موسكو (أ ف ب) - أعلن الكرملين الثلاثاء أنّ موسكو تتعرض لهجمات الكترونية أميركية "منذ سنين"، وذلك تعليقا على مقال في صحيفة نيويورك تايمز ذكر أنّ واشنطن تعمل على تكثيف الهجمات الإلكترونية على روسيا بشكل كبير.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيكسوف "نحن - وأنا اتحدث عن العديد من منظماتنا الإعلامية والمالية والمؤسسات الحكومية والبنى التحتية الأساسية - تعرضنا لهجمات لسنين".

وتابع أنّ الهجمات الالكترونية "جاءت من عدة دول غربية من بينها الولايات المتحدة".

وأوضح بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "اقترح على واشنطن عدة مرات وعلى نظيره الأميركي العمل سويا في مجال الأمن المعلوماتي. زملاؤنا الاميركيون رفضوا هذه الاقتراحات".

وأفادت الصحيفة السبت أن الحكومة الأميركية كثفت عمليات الاختراق المعلوماتية لشبكة الكهرباء وأهداف أخرى في روسيا لتوجيه تحذير لموسكو التي يشتبه بأنها تشن حملة قرصنة معلوماتية في الولايات المتحدة والمتهمة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، واستعدادا لشن هجوم إلكتروني محتمل في حال نشوب نزاع كبير بين البلدين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أنه لم يتم إطلاع ترامب على تفاصيل هذه العمليات، إذ تتردد وزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات في إطلاع الرئيس على العمليات الجارية ضد روسيا "خوفا من رد فعله، ومن احتمال أن يبطل الأمر أو يبحثه ربما مع مسؤولين أجانب".

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين في مجلس الأمن القومي أنهم لم يبدوا مخاوف أمنية حيال كشف هذه المعلومات، ما يشير ربما إلى أن القصد من بعض عمليات الاختراق أن يعلم بها الروس.

بدوره، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت الصحيفة "الفاشلة" بارتكاب "عمل قد يرتقي إلى الخيانة".

وكتب على تويتر "هذا عمل قد يرتقي إلى الخيانة من قبل صحيفة كانت عظيمة في ما مضى تسعى يائسة لقصة، أي قصة، حتى لو كانت تضر ببلادنا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.