تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يونكر يدافع عن المصرف المركزي الأوروبي في وجه ترامب

إعلان

فرانكفورت (أ ف ب) - دافع رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر الاربعاء عن استقلال المصارف المركزية، وخصوصا المصرف المركزي الأوروبي، وذلك غداة هجمات حادّة شنّها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال يونكر خلال المنتدى السنوي للمصرف المركزي الأوروبي في سينترا في البرتغال، "ليس منصفاً أبداً مهاجمة المصارف المركزية حين يتعلق الأمر باستقلالها".

وكان الرئيس الأميركي الذي يخوض منذ أشهر مواجهة مع أوروبا في ما يخص التجارة، اعتبر الثلاثاء أنّ رئيس المصرف المركزي الاوروبي ماريو دراغي "يمنح ميزة غير عادلة للتنافس مع الولايات المتحدة" باقتراحه خفض معدلات الفوائد مجدداً للتعامل مع التضخّم، في تصريحات أدت فوراً إلى تراجع اليورو أمام الدولار.

في التوازي انتقد ترامب أيضاً ليل الثلاثاء الاحتياطي الفدرالي الأميركي الذي رفع خلال السنوات الماضية نسب الفوائد بما يعكس رفضه "ظروفاً متساوية للجميع"، مقارنة بالسياسة المالية في أوروبا.

وكان ماريو دراغي، أو "ماريو د" كما يشير إليه ترامب في تغريداته، رفض الحديث عن عمله على صعيد أسعار الصرف، في سياق ردّه على سؤال صحافية.

وقال يونكر إنّ "واحدة من أهم صلاحيات ومسؤوليات حاكم مصرف مركزي هي أنّه يمكن تحريك أسواق من خلال سطر واحد في خطاب".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.