تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعلن إسقاط طائرة مسيرة أمريكية اخترقت مجالها الجوي

طائرة مسيرة أمريكية
طائرة مسيرة أمريكية أ ف ب/ أرشيف

أفاد التلفزيون الإيراني الخميس أن الدفاع الجوي للحرس الثوري أسقط طائرة مسيرة أمريكية اخترقت أجواء الجمهورية الإسلامية. فيما نفى الجيش الأمريكي أن تكون إحدى طائراته المسيرة حلقت في السماء الإيرانية.

إعلان

ذكر التلفزيون الإيراني أن الحرس الثوري الإيراني أسقط الخميس "طائرة تجسس أمريكية مسيرة"، اخترقت المجال الجوي للجمهورية الإسلامية.

وأضاف أن هذه الطائرة المسيرة، وهي من طراز غلوبال هوك (تصنعها الشركة الأمريكية نوثروب غرونمان)، "تم إسقاطها بنيران الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية للحرس الثوري" في محافظة هرزمكان جنوب إيران، إلا أن التلفزيون الرسمي لم يعرض أي صور للطائرة.

وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان إن "نيران الدفاع الجوي للحرس الثوري أسقطت" الطائرة المسيرة "في ساعات الصباح الأولى" في محافظة هرمزكان في جنوب إيران. وأضاف البيان أن الطائرة، وهي من طراز غلوبال هوك (تصنعها الشركة الأمريكية نورثروب غرونمان)، أُسقطت في منطقة كوه مبارك "بعد أن اخترقت أجواء الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية أن طائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية أُسقطت بصاروخ إيراني أرض-جو فوق مضيق هرمز الأربعاء الساعة 23:35 ت غ.

من جهته، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الطائرة "انتهكت المجال الجوي الإيراني" ناشرا إحداثيات الموقع الذي سقطت فيه. وكتب ظريف أن الطائرة "اصيبت في الساعة 4:05 (23:35 ت غ الأربعاء) بين خط العرض 255943 شمالا وخط الطول 570225 شرقا".

وأضاف "عثرنا على بقايا من الطائرة العسكرية الأمريكية في مياهنا الإقليمية في الموقع الذي أسقطت فيه".

وأكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أن انتهاك حدود جمهورية إيران الإسلامية "يمثل خطنا الأحمر". وذكر في تصريحات نقلتها وكالة "تسنيم" الإيرانية، أن هذه "رسالة واضحة وقاطعة بأن المدافعين عن الوطن الإسلامي جاهزون للرد على كل عدوان أجنبي، وردنا سيكون قاطعا وجازما". مضيفا "نحن لا نسعى إلى الحرب لكننا في أتم الجاهزية إذا ما وقعت الحرب".

في المقابل نفى الجيش الأمريكي أن تكون هناك أي طائرة أمريكية حلقت فوق المجال الإيراني.

ما رمزية إرسال طائرة مسيرة أمريكية إلى مضيق هرمز؟

وصعد الجيش الأمريكي الأربعاء اتهاماته لإيران بالمسؤولية عن هجوم على ناقلة نفط يابانية في بحر عمان في 13 حزيران/يونيو. وتعرضت هذه الناقلة إضافة إلى سفينة أخرى نروجية الخميس الماضي لهجومين، عندما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز.

ووقع الهجومان بعد شهر من تعرض ناقلتي نفط سعوديتين وناقلة نروجية وسفينة شحن إماراتية لعمليات "تخريبية". ووجهت واشنطن آنذاك أصابع الاتهام إلى طهران أيضا التي نفت كذلك أي مسؤولية.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن