تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غوايدو ينقل عن ميشيل باشليه أنّها تحث على "الإفراج عن السجناء السياسيين"

1 دَقيقةً
إعلان

كراكاس (أ ف ب) - نقل زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو، الجمعة، عن مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أنّها تحث على "الإفراج عن السجناء السياسيين"، وذلك إثر لقاء جمعهما خلال زيارة المسؤولة الأممية لفنزويلا.

وقال خوان غوايدو الذي تعترف نحو 50 دولة به رئيسا انتقاليا، امام الصحافيين، "قالت لنا إنّها تصرّ على الإفراج عن السجناء السياسيين".

وبحسب منظمة "فورو بينال" لحقوق الإنسان، ثمة 700 شخص موقوفون في فنزويلا "لأسباب سياسية". غير أنّ حكومة الرئيس نيكولاس مادورو تعترض على مصطلح "سجناء سياسيين".

واجتمعت باشليه التي يتوقع أن تلتقي نيكولاس مادورو الجمعة قبيل مغادرتها البلاد، بأعضاء في الحكومة الخميس، وأيضاً بأقارب للموقوفين.

واعتبر غوايدو أنّ زيارة رئيسة تشيلي السابقة لكراكاس "تُظهر جيداً ثقل الأزمة. وهي أيضاً إقرار بانّ حالة الطوارىء الإنسانية المعقدة على وشك التحوّل إلى كارثة".

ومن المقرر أن يشارك غوايدو في تظاهرة تهدف إلى جذب انتباه باشليه نحو "انتهاكات حقوق الإنسان" و"الأزمة الإنسانية".

وتغرق فنزويلا في أسوأ أزمة اقتصادية واجتماعية في تاريخها المعاصر، إلى جانب الأزمة السياسية.

ويتوقع أن تلامس نسبة التضخم 10,000,000% خلال العام الجاري، بحسب صندوق النقد الدولي، فيما تعتبر الأمم المتحدة أنّ ربع السكان، أي ما يوازي سبعة ملايين شخص، يحتاجون إلى مساعدة إنسانية طارئة.

اكسم-جد/م ر/ب ق

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.