تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية 2019: المنتخب المصري يتغلب على زيمبابوي 1-صفر في مباراة الافتتاح

بيار روني-فورمس / فرانس ميديا موند

تغلب المنتخب المصري بقيادة محمد صلاح نظيره الزيمبابوي مساء الجمعة بنتيجة هدف دون رد على إستاد القاهرة في مباراة افتتاح كأس الأمم الأفريقية 2019. وسجل هدف الفوز محمود حسن تريزيغه في الدقيقة 41، ليتصدر المصريون مؤقتا المجموعة الأولى، التي تضم أيضا الكونغو الديمقراطية وأوغندا.

إعلان

موفد فرانس24 إلى القاهرة

حقق المنتخب المصري الأهم أمام زيمبابوي عندما فاز عليه بنتيجة هدف دون رد في مباراة افتتاح كاس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم، والتي جرت مساء الجمعة على إستاد القاهرة الدولي.

وسجل هدف الفوز حسن تريزيغه بتسديدة قوية أسكنها في شباك الحارس سيباندا في الدقيقة 41، ليحتل "الفراعنة" صدارة ترتيب المجموعة الأولى. وتجري المباراة الثانية بالمجموعة السبت على الملعب ذاته بين جمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا.

وعلى الرغم من تراجع أدائه في الشوط الثاني، إلا أن الفريق المصري حقق فوزا سيسمح له بمواصلة البطولة بشيء من الراحة، إذ إن فوزا ثانيا يؤهله إلى الدور الثاني.

قدم المنتخب المصري أداءا متواضعا في الشوط الأول، وبرغم الفرص العديدة التي سنحت له لاسيما في ربع الساعة الأول إلا أن صلاح ومروان محسن وعبد الله السعيد فشلوا في كل مرة في تحويلها إلى أهداف. وانطلقت المباراة وسط تشجيعات نحو 75 ألف مناصر تكدسوا في مدرجات إستاد القاهرة الدولي وتضافرت جهودهم لتقديم الدعم المعنوي لزملاء الحارس الشناوي، واثقين من قدرات "الفراعنة" على تخطي هذا المنتخب المتواضع الذي يشارك في البطولة للمرة الرابعة فقط، والثانية تواليا.

وبدت الأمور في متناول المصريين، والذين بادروا منذ البداية إلى فرض ضغط على زيمبابوي من خلال هجمات متكررة من محمد صلاح على الجهة اليمنى، لكن التسرع كان أقوى من الدقة. واحتشد لاعبو زيمبابوي أمام حارسهم ودافعوا عن مرماهم بقلة سلاحهم، وتمكنوا من احتواء هجمات المصريين لغاية الدقيقة 41 عندما تمكن تريزيغه من هز شباك "المحاربين" بتسديدة جميلة تفجر إثرها الملعب فرحة.

تميمة كأس الأمم الفريقية 2019 عند مدخل استاد القاهرة

ودخل صلاح وزملائه إلى غرف تبديل الملابس بتقدم هدف يتيم.

وعادوا إلى أرض الملعب بعزيمة أقوى تأكدت من خلال تسديدة تريزيغه الجميلة والقوية في الدقيقة 49، والتي كادت تنهي مسارها في شباك حارس زيمبابوي الذي تألق ليبعدها إلى الركنية. وتأكدت العزيمة أيضا في خلال لقطة جماعية بين عبد الله السعيد وتريزيغه وصلاح في الدقيقة 53 كادت تسفر عن الهدف الثاني لكن الحارس تقدم واستعاد الكرة من مهاجم ليفربول.

وأضاع صلاح فرصتين سانحتين، الأولى في الدقيقة 66 إثر تلقيه تمريرة دقيقة من سليمان لينفرد بالحارس لكن الأخير تصدى للتسديدة ليخرج الكرة ضربة ركنية لم تثمر. والثانية في 87 عندما انفرد انفرد بالحارس لكن التسديدة كانت ضعيفة فتصدى لها سيباندا.

وبرغم دخول وليد سليمان في مكان زميله مروان محسن في الدقيقة 61 لإنعاش خط الهجوم، ثم وردة في مكان عبد الله السعيد في الدقيقة 71 إلا أن النتيجة بقيت على حالها، ليحقق منتخب مصر الأهم في انطلاق بطولته الأفريقية.

 

علاوة مزياني.. موفد فرانس24 إلى القاهرة

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.