تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توريس "المنهك" قد ينتقل الى التدريب بعد أن اتخذ قرار الاعتزال

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - أقر المهاجم الدولي الإسباني السابق فرناندو توريس الأحد بأن جسده لم يعد قادرا على تحمل المتطلبات البدنية لكرة القدم، ولهذا السبب اتخذ قرار الاعتزال مع رغبة بعدم الابتعاد نهائيا عن اللعبة لأنه يمني النفس بأن ينتقل الى التدريب مستقبلا.

وأعلن توريس (35 عاما) عن قرار الاعتزال الجمعة في حسابه على تويتر، قائلا "لدي شيء مهم سأعلنه. بعد 18 عاما مليئة بالشغف، حان الوقت لانهاء مسيرتي كلاعب في الملاعب".

ثم عقد الأحد مؤتمرا صحافيا في اليابان حيث يخوض عامه الأخير كلاعب في صفوف ساغان توسو، أشار فيه الى أنه شخص لا يرضى إلا وأن يكون قادرا على تقديم أعلى المستويات "وأريد دائما أن أكون صادقا وأؤدي على المستوى الذي أعتقد أنه يجب علي ذلك".

وواصل بطل مونديال 2010 وكأس أوروبا 2008 و2012 "بحكم معرفتي بجسدي الذي أستمع اليه، أعتقد أن، لاسيما على الصعيد الذهني، الوقت (عندما لا أستطيع الأداء على أعلى المستويات) ليس بعيدا وأردت إنهاء مسيرتي بطريقة جيدة قبل حدوث ذلك".

وترك توريس أتلتيكو مدريد الصيف الماضي للالتحاق بالدوري الياباني بعد أن عاد اليه في 2015، وذلك إثر تجربة عكرتها الإصابات المتكررة مع ميلان الإيطالي الذي انتقل اليه عام 2014 من تشلسي الإنكليزي حيث شهدت مسيرته انحدارا تدريجيا بعد أعوام طويلة من التألق مع فريق بداياته أتلتيكو (2001-2007) ثم ليفربول الإنكليزي (2007-2011).

وسجل توريس في صفوف أتلتيكو 111 هدفا في 334 مباراة، فيما دافع عن ألوان ليفربول في 142 مباراة وسجل له 81 هدفا قبل الانضمام الى تشلسي حيث سجل 41 هدفا في 172.

وأضاف توريس الذي يخوض مباراته الأخيرة في 23 آب/أغسطس ضد زميله السابق في المنتخب الإسباني أندريس إنييستا حين يلتقي ساغان توسو مع فيسيل كوبي في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري المحلي، "لطالما قدمت كل ما أملك وما زلت سأفعل ذلك في الشهرين المقبلين".

- العودة الى أتلتيكو كمدرب؟ -

وسيودع توريس فريقه ساغان توسو، القابع حاليا في المركز الأخير، قبل 10 مراحل على انتهاء الدوري الذي وصل حاليا الى مرحلته الخامسة عشرة من أصل 34.

أما بخصوص المستقبل، فكشف "إل نينو" بأنه سيبقى في ساغان توسو لكن في دور استشاري، قد يكون على الأرجح لتعزيز صفوف الفريق بلاعبين إسبان واعدين، دون أن يستبعد الانتقال مستقبلا الى التدريب في أوروبا أو تولي مهمة مدير أحد الفرق، موضحا "أريد وحسب أن أمضي بعض الوقت مع عائلتي والتفكير بالخطوة التالية - لا أعلم إذا سيكون الأمر (وظيفته المستقبلة) التدريب أو الإدارة".

وتابع توريس الذي سجل 38 هدفا في 110 مباريات دولية مع منتخب اسبانيا، ابرزها هدف الفوز على المانيا في المباراة النهائية لكأس أوروبا 2008، "أعتقد أننا سندرس الأمرين بانتظار الاتصال" من أحد الأندية المهتمة به، مبقيا الباب مفتوحا أمام احتمال العودة الى فريق بدايته أتلتيكو مدريد بعد أن ينال شهادته كمدرب.

وأردف "عندما كنت طفلا، تلقيت اتصالا لكي أصبح لاعب كرة قدم. أنا متأكد أن هذا النوع من الاتصالات (للتعاقد معه كمدرب أو مدير فريق) يحصل أيضا. لست مضطرا للبحث عنها".

والى جانب ألقابه الثلاثة التاريخية مع المنتخب الإسباني، توج توريس خلال مسيرته بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2012 مع تشلسي الذي أحرز معه أيضا لقبي مسابقة "يوروبا ليغ" عام 2013 وكأس إنكلترا عام 2012، فيما وصل مع أتلتيكو الى نهائي دوري الأبطال عام 2016 حين كان اللقب من نصيب الجار اللدود ريال مدريد، وتوج معه بلقب "يوروبا ليغ" عام 2018.

ا ل ه-ميس/ا ح

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.