تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير بريطاني يزور طهران لخفض التوتر المتصاعد مع الولايات المتحدة في الخليج

العاصمة الإيرانية طهران في 22 حزيران حزيران/يونيو 2019
العاصمة الإيرانية طهران في 22 حزيران حزيران/يونيو 2019 أ ف ب

أجرى الأحد أندرو موريسون، وزير الدولة البريطاني المكلف ملف الشرق الأوسط، محادثات مع مسؤولين إيرانيين في طهران، خلال زيارة تأتي على وقع ارتفاع منسوب التوتر بين إيران والولايات المتحدة إثر إسقاط طهران طائرة تجسس أمريكية مسيرة فوق خليج عمان.

إعلان

نشر الأحد التلفزيون الإيراني الرسمي على الإنترنت صورا للقاء أندرو موريسون، وزير الدولة البريطاني، مع وزير الخارجية الإيراني السابق كمال خرازي، الذي يتولى حالياً رئاسة المجلس الإستراتيجي للعلاقات الدولية التابع للخارجية.

وكانت لندن أعلنت السبت عن إيفاد موريسون في زيارة عاجلة إلى إيران لطلب "خفض طارئ للتصعيد" بين طهران وواشنطن في منطقة الخليج العربي.

وبحسب مكتب الخارجية البريطانية، من المقرر أن يعرب موريسون، الذي يلتقي أيضاً مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي، عن قلق لندن من "الدور الذي تلعبه طهران في المنطقة وتهديدها بالتوقف عن الالتزام بالاتفاق النووي الذي لا تزال المملكة المتحدة ملتزمة به تماماً".

ويتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ انسحاب الولايات المتحدة في أيار/مايو 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في فيينا عام 2015، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على إيران، لتحرم الجمهورية الإسلامية من مكاسب اقتصادية انتظرت الحصول عليها من الاتفاق.

وتوترت العلاقات أكثر منذ إسقاط إيران الخميس لطائرة مسيرة أمريكية. وتؤكد طهران أن الطائرة الأمريكية اخترقت مجالها الجوي وهو ما تنفيه واشنطن.

وفرنسا وألمانيا هما من بين الدول الأوروبية الثلاث، مع بريطانيا، الموقعة على الاتفاق النووي.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن