تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

المنامة.. ورشة عمل دون طرفي النزاع

اهتمت الصحف اليوم بمؤتمر المنامة المقرر انعقاده غدا، وبالانتخابات البلدية في اسطنبول التي نظمت أمس وفاز فيها مرشح المعارضة. كما اهتمت الصحف بالانتخابات الرئاسية في موريتانيا، وبالتطورات في الجزائر عقب احتجاجات الجمعة الماضي ومنع السلطات رفع العلم الأمازيغي.

إعلان

نبدأ هذه الجولة عبر الصحف من المؤتمر الاقتصادي المزمع انعقاده غدا في المنامة والذي من المقرر أن يشجع الاستثمارات في الأراضي الفلسطينية.

صحيفة دي واشنطن بوست تقول إن المؤتمر سينعقد دون حضور طرفي الصراع الفلسطيني والإسرائيلي، مما يزيد الشكوك حول قدرة المؤتمر على جمع أموال أو حشد دعم سياسي لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط.

نجد نفس النظرة المشككة على غلاف صحيفة القدس العربي التي كتبت إن رقعة المعارضة الشعبية والرسمية والعربية لورشة المنامة تتسع، ونقلت الصحيفة أن الدول التي أعلنت مشاركتها رسميا في الورشة، وهي السعودية والإمارات ومصر والأردن ستحضر بتمثيل منخفض. وتقول الصحيفة على الغلاف دائما إن الورشة التي تحمل اسم الازدهار من أجل السلام وترفضها السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، ترمي إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر حلول اقتصادية تتناقض مع مبادرة السلام العربية السعودية تي تبنتها قمة بيروت في 2002، وجرى التأكيد عليها في كل القمم العربية اللاحقة.

خطة السلام الأمريكية تصورها صحيفة القدس العربي برسم نرى فيه عدم رضى الفلسطينيين عن الحلول الترقيعية التي تقدمها الولايات المتحدة، هذه الحلول لا تستجيب لتطلعات الفلسطينيين، حسب الرسم .

الصحف الإسرائيلية كذلك غير راضية عن صفقة القرن. ففي صحيفة هاأرتس المحسوبة على اليسار المعارض، نقرأ أن خطة المستشار الخاص للرئيس ترامب جاريد كوشنر تذكرنا بالمسابقات القديمة لملكة جمال الولايات المتحدة، حيث تلقي المرشحة خطابا حول أهمية السلام في العالم تليه تصفيقات حارة.

ويقول الكاتب صحيح إنه لا أحد سيعارض عبارات ومشاعر نبيلة كهذه لكن لنكن واقعيين فما يريد الجمهور ولجنة التحكيم معرفته هو كيف ستكون المرشحة وهي ترتدي ملابس السباحة، ويرى الكاتب أن خطة كوشنر شبيهة بمرشحات مسابقة ملكة الجمال فهي خطة مليئة بالعناوين والصور الجذابة لكن ما نريد معرفته هو الشق السياسي من هذه الخطة والذي لا يجرؤ ترامب على كشفه إلا بعد الانتخابات المقررة في إسرائيل في شهر سبتمبر أيلول.

بالموازاة مع التحضيرات لمؤتمر المنامة، يجري وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو محادثات في كل من جدة وأبوظبي اليوم. صحيفة ذي واشنطن بوست تقول إن الأزمة مع إيران غيرت طبيعة وجدول سفر وزير الخارجية الأمريكي إلى آسيا، حيث كان من المتوقع أن يجري محادثات مع السلطات الهندية حول التجارة قبل أن يلتحق بالرئيس ترامب في اليابان وكوريا الجنوبية لحضور قمة العشرين ومحاولة الدفع بعجلة المفاوضات مع كوريا الشمالية بخصوص ملفها النووي. الصحيفة الأمريكية تقول إن إضافة محطتي السعودية والإمارات لأجندة بومبيو تعكس استمرار الأزمة مع إيران حتى بعد إلغاء الرئيس ترامب للضربة العسكرية لإيران.

سلطت الصحف الضوء على فوز مرشح المعارضة التركية إكرام إمام أوغلو بانتخابات بلدية اسطنبول، بعد إلغاء نتائج الانتخابات البلدية في هذه المدينة التي تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد. صحيفة تركيا كتبت اسطنبول تقدم لإمام أوغلو، وتقول الصحيفة إن مرشح حزب الشعب الجمهوري حاز على نسبة أربعة وخمسين في المئة من الأصوات، وترى أن هذا الفوز الحاسم هو انتصار للديمقراطية ويعكس الإرادة الشعبية.

حريات دايلي نيوز المحسوبة على المعارضة تقول إن فوز مرشح المعارضة بانتخابات بلدية اسطنبول هو بداية لعهد جديد في السياسة التركية، فهناك تعبير يقول إن من يفوز ببلدية اسطنبول كمن يفوز بكل تركيا، وترى ال أن الرئيس أردوغان تلقى هزيمة مؤلمة وعليه ابتداءا من الآن أن يأخذ إكرام إمام أوغلو على محمل الجد. وتقول الصحيفة إن إلغاء نتائج انتخابات آذار مارس الماضي زاد من موجة التعاطف مع مرشح المعارضة مما أعطاه تقدما كبيرا مقارنة بالانتخابات الماضية.

انتخابات أخرى نظمت السبت في موريتانيا وفاز فيها مرشح الرئاسة محمد ولد غزواني. صحيفة لوفيغارو الفرنسية تقول إنه أعلن فوزه منذ الدور الأول من هذه الانتخابات. وتقدم الصحيفة نبذة عن حياة الرئيس الجديد لموريتانيا وهو جنرال سابق في الجيش وأحد أكبر المقربين من الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز وكانا قد دبرا انقلاب 2005 ضد الرئيس معاوية ولد سيدي احمد الطايع.

في الجزائر، اهتمت الصحف بإيداع متظاهرين الحبس المؤقت بعد احتجاجات الجمعة الماضي. وقالت صحيفة الخبر إن عددا من المتظاهرين مثلوا بكل من محكمة سيدي امحمد ومحكمة باب الوادي في الجزائر العاصمة بتهمة غهانة هيئة نظامية، هؤلاء أوقفوا حسب التلفزيون العمومي أثناء قيام مصالح الأمن بنزع الرايات غير الوطنية خلال مسيرة الجمعة الفارطة.

وأضافت الخبر أن الأنباء تضاربت عن طبيعة التهم الموجهة لهؤلاء فتحدث بعض المحامين عن تسليط عقوبة المساس بالوحدة الوطنية وأيضا حمل راية غير الراية الوطنية، وكانت مصالح الأمن بالعاصمة قامت صباح الجمعة بنزع الراية الأمازيغية في البريد المركزي والشوارع القريبة منه. وأثار منع حمل الراية الأمازيغية جدلا وردود فعل واسعة في الجزائر وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

 

محجوبة كرم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.