تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميلانو كورتينا الإيطالية تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2026

أفراد وفد مدينة ميلانو كورتينا يحتفلون بعد نيل مدينتهم شرف تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2026. 24 حزيران/يونيو 2019
أفراد وفد مدينة ميلانو كورتينا يحتفلون بعد نيل مدينتهم شرف تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2026. 24 حزيران/يونيو 2019 أ ف ب

تستضيف مدينة ميلانو كورتينا دامبيتسو الإيطالية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2026، وفق ما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية الاثنين في لوزان. وهي المرة الثالثة التي تستضيف فيها إيطاليا الألعاب الشتوية بعد عام 1956 في كورتينا دامبيتسو و2006 في تورينو.

إعلان

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية الاثنين في لوزان نيل مدينة ميلانو كورتينا دامبيتسو الإيطالية شرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2026 في الفترة من 6 إلى 22 شباط/فبراير.

وكانت المنافسة قد انحصرت بين ميلانو كورتينا وستوكهولم أوري السويدية فتفوقت الأولى بـ47 صوتا مقابل 34 لمنافستها، في حين امتنع عضو واحد في اللجنة الأولمبية الدولية عن التصويت.

وكانت مدن كالغاري الكندية، أرزوروم التركية، سابورو اليابانية، غراتس النمساوية وسيون السويسرية قد أعلنت في 2018 انسحابها من المنافسة على الاستضافة.

وعند إعلان نتيجة التصويت من قبل رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ، صرخ أفراد الوفد الإيطالي "إيطاليا، إيطاليا".

كونتي: "لنحلم سويا"

وكان رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي الذي حضر عملية التصويت قد وعد بأنه "في حال اختيار إيطاليا، فإننا سنبدأ منذ هذه الليلة العمل لكي تبقي هذه الألعاب علامة فارقة في التاريخ". وتابع "‘لنحلم سويا’ هو شعارنا، وهو ليس فقط حلم المدينتين بل كل الدولة بأسرها. نشعر بالفخر لهذه النتيجة الرائعة. كل إيطاليا خرجت فائزة، دولة بأكملها عملت متحدة مع طموح النجاح".

وسيصبح جوفاني مالاغو رئيس الملف ورئيس اللجنة الأولمبية الإيطالي الذي انتخب حديثا عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية، رئيس اللجنة المنظمة للألعاب الشتوية. وقال مالاغو بعد فوز الملف الإيطالي "أنا متأثر جدا. إنها نتيجة في غاية الأهمية ليس فقط لي شخصيا لكن لإيطاليا بأسرها". وأوضح "كان ملف الترشيح معقدا بعض الشيء في البداية، أما نجاحنا في تحقيقه يجسد تماما ما يمكن لبلادنا أن تقوم به".

وفي أول تعليق لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ اعتبر بأن "ما جعل الكفة تميل إلى إيطاليا هو الفارق في الدعم البشري للملفين ولذا السبب ربما لم تكن ستوكهولم جاهزة للتوقيع على عقد المدينة المضيفة".

وجاء اختيار ميلانو كورتينا ليضع حدا لدورتين آسيويتين تواليا، إذ نظمت الدورة الأخيرة في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية عام 2018، وستقام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين عام 2022.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.