تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران: العقوبات الأمريكية "العقيمة" تعني "إغلاقا نهائيا" لمسار الدبلوماسية

آية الله علي خامنئي بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف في طهران 15 يوليو/تموز 2018
آية الله علي خامنئي بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف في طهران 15 يوليو/تموز 2018 أ ف ب

أعلنت إيران الثلاثاء أن فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية الاثنين يعني إغلاقا "نهائيا" لمسار الدبلوماسية بين البلدين. وفي حين أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن كرة التفاوض الآن في ملعب إيران، اعتبرت الأخيرة عرض التفاوض "كذبا".

إعلان

بعد أن فرضت الولايات المتحدة الاثنين عقوبات اقتصادية جديدة استهدفت هذه المرة المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي ومسؤولين إيرانيين كبار آخرين متطلعة إلى ضربة جديدة للاقتصاد الإيراني، أعلنت الجمهورية الإسلامية أن هذه الخطوات التي وصفتها بالـ"عقيمة" تعني إغلاقا "نهائيا" لمسار الدبلوماسية بين البلدين.

والعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران مقطوعة منذ 1980.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي على تويتر إن "فرض عقوبات عقيمة على المرشد الأعلى لإيران (آية الله علي خامنئي) ووزير الخارجية الإيراني (محمد جواد ظريف) يغلق مسار الدبلوماسية بشكل نهائي مع حكومة ترامب". وتابع أن "حكومة (الولايات المتحدة) بصدد تدمير جميع الآليات الدولية المعتمد عليها للحفاظ على السلام والأمن العالميين".

فيديو وسط الصفحة - مداخلة مراسل فرانس24 في إيران علي منتظري

وأعلنت الولايات المتحدة الاثنين فرض عقوبات "مشددة" على إيران استهدفت المرشد الأعلى وقادة في الحرس الثوري. كما أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن واشنطن ستدرج وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف على القائمة السوداء وستجمد مزيدا من الأصول الإيرانية بـ"مليارات الدولارات".

ووقع ترامب أمرا بفرض عقوبات مالية على إيران وقال إن ذلك "رد قوي ومتناسب على تحركات إيران الاستفزازية المتزايدة". وأكد ترامب "سنواصل زيادة الضغوط على طهران ... لا يمكن لإيران امتلاك سلاح نووي مطلقا" مؤكدا أن الكرة الآن في الملعب الإيراني للتفاوض.

بولتون ينتقد صمت إيران "المطبق" حيال عرض واشنطن إجراء محادثات

أما المستشار الأمريكي للأمن القومي جون بولتون فندد الثلاثاء بصمت إيران "المطبق" حيال عرض واشنطن إجراء مفاوضات.

وقال بولتون إن الرئيس (ترامب) ترك الباب مفتوحا لإجراء مفاوضات حقيقية"، مضيفا "في المقابل، كان صمت إيران المطبق"، وذلك في تصريحات خلال زيارة إلى القدس.

الرئيس الإيراني يتّهم واشنطن بـ"الكذب" بشأن عرض التفاوض

لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني اعتبر الثلاثاء من جهته أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على كبار المسؤولين الإيرانيين تكشف بأنها "تكذب" بشأن عرض إجراء مفاوضات مع الجمهورية الإسلامية.

وقال روحاني خلال اجتماع مع الوزراء تم بثه على الهواء مباشرة "في ذات الوقت الذي تدعون فيه للتفاوض، تسعون لفرض عقوبات على وزير الخارجية. من الواضح أنكم تكذبون".

فرانس24 / أ ف ب

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن