تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب: أي حرب مع إيران لن تستمر طويلا وبدون إرسال جنود على الأرض

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستقل الطائرة الرئاسية متوجها لحضور قمة العشرين في اليابان 26 يونيو/حزيران 2019
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستقل الطائرة الرئاسية متوجها لحضور قمة العشرين في اليابان 26 يونيو/حزيران 2019 رويترز

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء في مقابلة أجرتها معه "بزنس فوكس نيوز" إن احتمال نشوب حرب مع إيران ليس مستبعدا، متوقعا أن هذه الحرب "لن تدوم طويلا". ولكن ترامب أعرب عن أمله بعدم وقوع هذه الحرب، وأكد أنه في حال حدوثها فإنها ستتم بدون "إرسال جنود (أمريكيين) على الأرض".

إعلان

لم يستبعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء احتمال اندلاع حرب مع إيران لا يتوقع "أن تطول كثيرا"، ما يتعارض مع تصريحات لنظيره الإيراني أوحت بالتهدئة.

ومع أن الرئيس الأمريكي حرص على القول إنه لا يرغب بوقوع نزاع من هذا النوع، فإن تصريحاته هذه جاءت بمثابة تحذير إلى إيران.

وأعرب ترامب في مقابلة أجرتها معه "بزنس فوكس نيوز" عن أمله بـ"ألا يحصل ذلك"، قبل أن يضيف "لكننا في وضع قوي للغاية في حال حدوث شيء ما. نحن في وضع قوي للغاية. ولن تطول (الحرب) كثيرا. ولا أتحدث هنا عن إرسال جنود على الأرض".

وكان قد حذر الثلاثاء من أي هجوم إيراني محتمل على مصالح أمريكية، متوعدا في حال حصول ذلك برد "ساحق".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد تحادث هاتفيا الأربعاء مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون وأكد له أن بلاده "لا تسعى إلى الحرب مع أي دولة" ولا حتى مع الولايات المتحدة كما أفادت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وتطرق روحاني خلال اجتماع للحكومة الإيرانية إلى الاتفاق النووي مع القوى الكبرى عام 2015 في فيينا والذي انسحبت منه واشنطن من طرف واحد في مايو/أيار 2018.

ونقلت الوكالة الإيرانية  عن روحاني قوله "أقول للأمريكيين: لقد اخترتم الطريق الخطأ، وأقول للأوروبيين: إنكم مخطئون بعدم قيامكم بأي شيء (...) وأدعو الجميع إلى العودة إلى التقيد بالتزاماتهم".

وشدد روحاني على أن انضمام إيران إلى الاتفاق النووي الذي أبرم في فيينا عام  2015 "كان مشروطا بالوعود الأوروبية الهادفة لضمان المصالح الاقتصادية لإيران والتي لم يتحقق أي شي منها".

وقال روحاني أيضا لماكرون "إذا لم تتمكن إيران من الاستفادة" من الاتفاق فإنها "ستحد من الالتزامات" الواردة فيه، مذكرا بأن إيران "لن تدخل مهما كانت الظروف في مفاوضات جديدة حول الاتفاق".

وتخلتف لهجة روحاني عن اللهجة التي استخدمها الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني في مذكرة نشرتها الثلاثاء وكالة فارس الإيرانية، وأعلن فيها أن بلاده ستوقف التزامها ببندين آخرين من بنود الاتفاق النووي.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن