تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

فرنسا: أين المفر من موجة الحر؟

فرانس24

كل وسائل الإعلام جعلت من موضوع موجة الحرارة هذا الأسبوع في فرنسا عنوانها الأول خوفا من تكرار ما حصل عام الفين وثلاثة عندما توفي آلالاف بسبب ارتفاع درجات الحرارة. ومن هنا بدأت الاجراءات الوقائية من توفير مكيفات هوائية في المستشفيات واغلاق بعض المدارس وتوصيات للمسنين والأطفال ومنع حركة المرور على الطرقات لأصناف معينة من السيارات والشاحنات. ارتفاع في الحرارة ناجم عن سوء معاملة الانسان للطبيعة بمختلف أشكالها. يناقش هذا الموضوع مها الشهابي حموي، طبيبة أطفال ورئيسة قسم رعاية الطفولة والأمومة في باريس، وشادن دياب، خبيرة في الكيمياء البيئية ومستشارة الأمم المتحدة في مجال الابتكار، وحسان التليل، نائب رئيس تحرير في إذاعة مونت كارلو الدولية ومختص في التنمية المستدامة والبيئة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن