تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

صورة بحجم أزمة الهجرة في الولايات المتحدة

اهتمت الصحف الأربعاء بمؤتمر المنامة الذي يختتم اليوم، وبأزمة الهجرة المستفحلة بين الولايات المتحدة والمكسيك، كما نشرت الصحف صورة لجثتين لفظتهما مياه نهر ريو برافو على الحدود بين الدولتين لأب ورضيعته حاولا الوصول إلى الأراضي الأمريكية سباحة. ويخوض الحزب الديمقراطي الأمريكي انتخاباته التمهيدية لاختيار ممثل عنه في الاقتراع الرئاسي المقبل. وفي مصر يخوض المنتخب المصري مباراة حاسمة مساء اليوم ضد منتخب الكونغو، والهدف التأهل لدوري ثمن النهائي.

إعلان

لا يزال مؤتمر المنامة يشكل عنوانا بارزا في الصحف اليوم. لوريون لوجور عادت على ظروف انعقاده ومقاطعة الفلسطينيين له، ونقلت الصحيفة اللبنانية تصريحات لخبراء يؤكدون أن حظوظ المؤتمر في النجاح قليلة وأنه لن يتوصل إلى نتائج مقنعة.

كما نقلت الصحيفة تصريحات جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب ومستشاره الخاص في افتتاح المؤتمر. التي دعا فيها الفلسطينين إلى الاستفادة من فرصة ورشة المنامة وما تقترحه من حلول للنهوض بالاقتصاد الفلسطيني، وألمح فيها إلى أنه لا يعارض فكرة ضم جزء من الأراضي المحتلة إلى إسرائيل مما يقضي على آمال الفلسطينيين في الحصول على دولة مستقلة.

وعرض صهر ترامب في البحرين خطته لتنمية الأراضي الفلسطينية دون حضور الفلسطينيين الذين يستنكرون غياب الشق السياسي، ونقرأ في مقال من صحيفة لوبراريزيان الفرنسية أن الخطة الأمريكية التي أعدت على مدى عامين لضمان الأمن في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تصبح فرصة القرن الفاشلة. فالمؤتمر الذي افتتح أمس في المنامة زاد من هذه التوقعات ومن مشاعر التشاؤم وعدم المبالاة حتى لدى الرأي العام الإسرائيلي نفسه.

على أغلفة الصحف اليوم كذلك، صورة تعكس حجم أزمة الهجرة بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهي صورة لجثتي رجل من سالفادور وابنته بعد أن غرقا في نهر ريو برافو. ونشرت عدد من الصحف الصورة كصحيفة إلموندو التي قالت إنها لمهاجر سلفادوري اسمه ألبيرتو راميريز عمره خمسة وعشرون عاما وطفلته فاليريا البالغة حوالي عامي، كانا يحاولان الوصول إلى الأراضي الأمريكية بطريقة غير شرعية.

صحيفة إلموندو شبهت الرضيعة فاليريا التي بقيت ذراعها تطوق جسد أباها حتى بعد وفاتهما شبهتها بإيلان كردي، الرضيع السوري الذي لفظته هو كذلك الأمواج على شاطئ تركي في 2015، وصار رمزا لأزمة اللاجئين السوريين. الصحف المكسيكية نقلت أن الرجل كان قد وصل مع زوجته وطفلتهما إلى الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة آملا في الحصول على حق اللجوء لكنه عندما أدرك أنه لا بد من الانتظار لعدة أسابيع قبل بداية الإجراءات الإدارية قرر اجتياز الحدود سباحة.

بدورها، قالت صحيفة نيويورك تايمز إنها صورة صادمة تختزل المخاطر التي تحدق بمئات آلاف المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى الولايات المتحدة، صورة تعكس التداعيات المأساوية لهذه الرحلات، وهي نتائج ننساها في خضم النقاشات والجدل الدائر حول الهجرة، جدل كان من أهم مواضيع حملة ترامب الانتخابية بعدها سعت إدارة الرئيس الأمريكي بعد انتخابه إلى تجريم المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة وفصل الأطفال عن آبائهم وتقليص إمكانية الحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة.

تحتاج الولايات المتحدة لسياسة في الهجرة تجمع بين أمن الحدود والعدالة والإنسانية، نقرأ في مقال لهيئة تحرير صحيفة نيويورك تايمز، وتضيف الصحيفة أنه لا يمكن لصاحب ضمير حي أن يرى صورة جثتي هذا الأب وابنته على ضفة نهر ريو برافو والقبول ببقاء سياسة الهجرة على ما هي عليه. تذكر الصحيفة أن مشكلة الهجرة مستمرة منذ وقت طويل وأودت بحياة الكثيرين وعلى منتخَبِي الولايات المتحدة فعل شيء للتغلب على اختلافاتهم والتوصل إلى تفاهمات للخروج من المأزق الحالي الذي لم يبق مقبولا.

واهتمت الصحف أيضا بالحملة الانتخابية في صفوف الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة. صحيفة ليبراسيون قالت إن معركة الانتخابات التمهيدية لدى الديمقراطيين قد بدأت قبل أكثر من عام من تنظيم الانتخابات الرئاسية الأمريكية، تاريخ إجراء هذه الانتخابات هو الثالث من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020. كما تساءلت الصحيفة على من يمكنه هزيمة ترامب من بين المرشحين الاثنين والعشرين اللذين قدموا ترشيحاتهم لتمثيل الحزب الديمقراطي في هذه الانتخابات؟ وأبرزهم جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وبرني ساندرس وإليزابيت وارن.

في الشأن الرياضي وفي متابعة لبطولة كأس أفريقيا للأمم تنقل صحيفة الحياة أن منتخب مصر سيلتقي اليوم منتخب الكونغو الديمقراطية على ملعب القاهرة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى. وتتابع الصحيفة بالقول إن منتخب البلد المنظم يسعى إلى الفوز لحسم بلوغ الدور ثمن النهائي، إضافة لرغبته في تطمين جماهيره على مستواه بعد الأداء غير المقنع أمام زيمبابوي في الجولة الأولى وفوزه بهدف من دون مقابل، فيما تأمل الكونغو الديمقراطية في تحقيق مفاجأة وخطف النقاط الثلاث لتعويض سقوطها في مستهل مشوارها أمام أوغندا بهدفين من دون مقابل.

المصري اليوم قالت إنها مواجهة الحسم لأن منتخب الفراعنة يبحث عن التأهل لدور ثمن النهائي على حساب الكونغو. تقول الصحيفة إن الفراعنة يريدون تقديم عرض جيد لمصالحة جماهيرهم الحزينة من العرض غير المقنع في مباراة الافتتاح أمام زيمبابوي والتي فازت بها مصر بهدف وحيد لصفر. وتواصل الصحيفة بالقول إن الجماهير المصرية تنتظر عرضا يليق بمكانة المنتخب لأن مباريات البطولة تقام على أرضه ووسط أعداد غفيرة من الجماهير.

محجوبة كرم

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن