تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تكرر أن إعادة التفاوض حول اتفاق بريكست غير واردة

إعلان

باريس (أ ف ب) - نبهت الحكومة الفرنسية الجمعة المرشحين المتنافسين على منصب رئيس الوزراء في بريطانيا الى أنّ اتفاق الطلاق بين لندن والاتحاد الاوروبي غير قابل لاعادة التفاوض، مكرّرة مواقف بروكسل.

ويتنافس رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون ووزير الخارجية جيريمي هانت على رئاسة وزراء البلاد وقيادة خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويعد جونسون الأوفر حظا للفوز بالمنصب.

وقال الرجلان إنهما يودان إعادة التفاوض بخصوص الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي بعد عامين من المفاوضات والذي رفضه البرلمان البريطاني ثلاث مرات.

لكن الاتحاد الأوروبي يصر على أنه ليس هناك بديل من الاتفاق.

وقالت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ايميلي دو مونتشال "إذا أردات المملكة المتحدة مغادرة الاتحاد ومغادرته في أسلوب منظم، فالاتفاق المطروح على الطاولة هو الاتفاق الذي تفاوضنا حوله لأكثر من عامين".

وأفادت أن جونسون وهانت "وجميع الآخرين" وبينهم حزب العمال المعارض والليبراليون الديموقراطيون "مرحب بهم" للتفاوض مع الاتحاد الاوروبي حول الإعلان المرافق لاتفاق بريكست بخصوص مستقبل العلاقات بين الطرفين.

وكررت ان "موقف المجلس (الأوروبي) واضح للغاية من اعادة مناقشة اتفاق الخروج، إنه لا"، مشيرة إلى مواقف رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

ويحاول قادة اوروبا إخفاء استيائهم من احتمال وصول جونسون، القيادي المتشدد في حملة بريكست والمتهم بخداع الناخبين حول تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد، لسدة الحكم في لندن.

والجمعة، عاد جونسون الى دائرة الجدل بعدما تبين أن مقطع فيديو يصف فيه الفرنسيين بـ"الأغبياء" اثناء توليه حقيبة الخارجية تم اقتطاعه من وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية بناء على طلب مكتبه.

وذكرت صحيفة ديلي ميل أنّ تصريح جونسون يتصل بموقف فرنسا من بريكست استنادا إلى وثيقة فرنسية سرية.

ورفضت دو مونتشال التعليق على هذا التصريح الذي قال جونسون الجمعة إنّه "لا يتذكر" انه ادلى به.

وقالت "أفضل عدم التعليق على كلمات لا أفهمها لأنها ليست من المرادفات التي تعلمتها في المدرسة".

وتابعت أن فرنسا والاتحاد الاوروبي سيعملان "مع أي رئيس وزراء تختاره المؤسسات البريطانية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.