تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوستاريكا ستطرد مهاجرين عرب يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"

منظر جوي لنقطة حدودية تقع بين كوستاريكا ونيكاراغوا على نهر سان خوان 24 أكتوبر/تشرين الأول 2010
منظر جوي لنقطة حدودية تقع بين كوستاريكا ونيكاراغوا على نهر سان خوان 24 أكتوبر/تشرين الأول 2010 أ ف ب/ أرشيف

أعلنت سلطات الهجرة في كوستاريكا الخميس أنّ مصريَّين وعراقيَّين اعتُقلوا في نيكاراغوا للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، سيتم ترحليهم إلى بلديهم. ودخل الرجال الأربعة كوستاريكا في 9 حزيران/يونيو من بنما باتجاه الولايات المتحدة واعتقلهم جيش نيكاراغوا بعد دخولهم للبلاد بطريقة غير شرعية.

إعلان

قالت السلطات في كوستاريكا الخميس إنّها ستقوم بترحيل مهاجرين مصريَّين وعراقيَّين كانوا قد اعتُقلوا في نيكاراغوا المجاورة وذلك للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" ثم أرسِلوا لاحقا إلى كوستاريكا، سيتم ترحليهم إلى بلديهم.

واعتُقل المصريان محمد إبراهيم (33 عاماً) ومحمود سامي عيسى (26 عاماً) والعراقيان أحمد غانم محمد الجبوري (41 عاماً) ومصطفى علي محمد يعقوب (29 عاماً) الثلاثاء في نيكاراغوا.

وقالت مديرية الهجرة في سان خوسيه إنّ الرجال الأربعة سيُطردون إلى بلادهم بعد انتهاء التحقيق معهم، نظراً إلى وضعهم غير القانوني في كوستاريكا.

ودخل الرجال الأربعة كوستاريكا في 9 حزيران/يونيو من بنما، بموجب اتفاقية هجرة بين البلدين تسمح بدخول 100 مهاجر يومياً. ويعبر العديد من المهاجرين غير الشرعيين القادمين من هايتي وكوبا وأفريقيا وآسيا، أراضي كوستاريكا للوصول إلى الولايات المتحدة.

وأعلنت شرطة نيكاراغوا في بيان الثلاثاء أنّ الجيش اعتقل الرجال الأربعة الذين "يشتبه في صلتهم بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي"، مشيرة إلى "أنهم كانوا دخلوا من جمهورية كوستاريكا بشكل غير قانوني عن طريق معبر حدودي".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.